لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 9 Feb 2016 10:36 PM

حجم الخط

- Aa +

عضو شورى سعودي: برامج وزارة العمل زادت التوظيف الوهمي وعلى القطاع الخاص تقليص العمالة الأجنبية

عضو شورى سعودي: برامج وزارة العمل مثل تطاقات زادت التوظيف الوهمي وعلى القطاع الخاص تقليص العمالة الأجنبية  

عضو شورى سعودي: برامج وزارة العمل زادت التوظيف الوهمي وعلى القطاع الخاص تقليص العمالة الأجنبية

قال عضو بارز في مجلس الشورى السعودي إن البطالة خطر وتهديد اقتصادي واجتماعي بينما يُعد التوظيف هدف استراتيجي سياسيا واقتصاديا واجتماعية، وذلك وفقا لما أوردته صحيفة "الرياض".

 

ووفقاً لصحيفة "الرياض" السعودية، قال الدكتور فهد بن جمعة الذي يشغل منصب نائب رئيس لجنة الاقتصاد والطاقة في مجلس الشورى إن برامج وزارة العمل مثل "نطاقات" زادت نسبة التوظيف الوهمي وليس التوظيف الحقيقي وأضعفت التدريب ولم تُحقق الأمن الوظيفي.

 

 ويعد التوظيف الوهمي أبرز التحديات التي يواجهها برنامج "نطاقات" الحكومي الذي يهدف إلى توطين الوظائف في السعودية التي تجهد للحد من معدلات البطالة المرتفعة بين مواطنيها.

 

وبخصوص تخفيض ساعات العمل الأسبوعية في القطاع الخاص إلى 40 ساعة قال "ابن جمعة" إن "أبناؤنا وبناتنا يستحقون الكثير منا ليس فقط العمل لمدة 40 ساعة في الأسبوع بل حد أدنى للأجور لا يقل عن 6 آلاف ريال شهرياً".

 

وكان مجلس الشورى قرر، يوم الثلاثاء الماضي، التمسك بقراره السابق الخاص بخفض ساعات العمل في القطاع الخاص إلى 40 ساعة أسبوعياً (بواقع 8 ساعات يومياً) ومنح يومي راحة أسبوعياً للعاملين.

 

وطالب "ابن جمعة" بتقليص العمالة الأجنبية بنسبة 20 بالمئة في السنة الأولى ثم 10 بالمئة سنوياً، وتقييد التأشيرات إلى الحد الذي يوظف جميع العاطلين عن العمل، والمتوقع دخولهم السوق سنوياً.

 

ويعيش في السعودية، أكبر مصدر للنفط الخام بالعالم، أكثر من 10 ملايين وافد أجنبي في الوقت الذي يعاني مواطنوها من أزمة بطالة تقدر بحوالي 12 بالمئة.