لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 21 Feb 2016 10:46 AM

حجم الخط

- Aa +

مجلس الشورى السعودي يعتمد الإيميل لمنع تسرب التقارير الحكومية للإعلام

مجلس الشورى السعودي يعتمد الإيميل لمنع تسرب التقارير الحكومية للإعلام  

مجلس الشورى السعودي يعتمد الإيميل لمنع تسرب التقارير الحكومية للإعلام

يتجه مجلس الشورى السعودي (البرلمان السعودي) إلى اعتماد البريد الإلكتروني (إيميل) في عملية عرض التقارير الحكومية على أعضائه وعددهم 150 عضواً للحد من تداولها يدوياً وتسربها إلى خارج أروقة المجلس.

 

وذكرت صحيفة "مكة" السعودية أن مجلس الشورى يسعى من خلال هذا الإجراء إلى تجنب الحرج الذي سبق أن وقع فيه جراء ظهور معلومات التقارير الحكومية للإعلام قبل مناقشتها في المجلس، مما كون صورة سلبية لدى الرأي العام نتيجة لذلك.

 

ونقلت الصحيفة اليومية عن المتحدث الرسمي باسم مجلس الشورى الدكتور محمد المهنا إن هناك توجها قويا لاعتماد الإيميل كوسيلة لعرض التقارير الحكومية على أعضاء المجلس.

 

وقال "المهنا" إن الهدف من خطوة إرسال التقارير الحكومية إلى البرد الالكترونية الخاصة بأعضاء مجلس الشورى، هو التقليل من دائرة المناولة اليدوية لها، وبالتالي تسربها إلى خارج المؤسسة.

 

وأضاف إن ذلك يأتي في سياق ما قطعه مجلس الشورى في تطبيقه لبرنامج «شاور» الالكتروني، والذي يسعى لتحويل كل الملفات الورقية إلى الكترونية.

 

ورفض "المهنا" أن يعد ذلك بمثابة "أزمة ثقة" داخل أروقة المجلس. وقال إن عضو الشورى هو مكان ثقة المجلس، وقبل ذلك فلقد تم اختياره من قبل ولاة الأمر.

 

كيف كانت تصل التقارير إلى الأعضاء؟

 

على شكل ملفات ترسل يدوياً من الأمانة العامة إلى مكاتبهم.

 

مخاطر الإرسال اليدوي

 

احتمالية تسرب التقارير إلى رجال الإعلام.

 

كيف ستكون الطريقة الجديدة؟

 

إرسال التقارير المعروضة على الإيميلات الخاصة بالأعضاء.

 

الهدف!

 

التقليل من دائرة المناولة اليدوية وبالتالي تسربها.