لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 2 Feb 2016 09:32 AM

حجم الخط

- Aa +

352 مليار دولار قيمة مشاريع السكك الحديدية في المنطقة العربية

الشركات في منطقة الشرق الأوسط  تعتزم المتابعة بخططها في تأسيس شبكة قوية من السكك الحديدية للمواصلات وخدمات الشحن

352 مليار دولار قيمة مشاريع السكك الحديدية في المنطقة العربية

أظهر تقرير تابع لشركة "تيرابين" المنظمة لمؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط، والذي من المقرر عقده في الفترة ما بين 8 وحتى 9 مارس/آذار 2016 في مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات. إن الشركات في منطقة الشرق الأوسط  تعتزم المتابعة بخططها في تأسيس شبكة قوية من السكك الحديدية للمواصلات وخدمات الشحن، حيث يقام حالياً 16 مشروع للسكك الحديدية في المنطقة بقيمة 352 مليار دولار أمريكي.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، قال جيمي هوسي، مدير مشروع مؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط "تعكس الأوضاع الحالية فرصاً ممتازة لتنشيط حركة السوق لمشغلي السكك الحديدية العالمية، حيث تقوم الجهات الحكومية الآن بتنويع مصادرها، والتركيز على الصناعات غير النفطية. ويلعب كل من قطاعي المواصلات واللوجستية دوراً هاماً في النمو الاقتصادي للمنطقة، الأمر الذي يعزز من نشاط الجهات الحكومية في البحث وتطبيق أحدث التقنيات المبتكرة التي ستطور من النشاط الاقتصادي، والذي سينتج عنها تعزيز حركة التجارة الإقليمية والنشاطات السياحية".

 

وبحسب ما جاء في تقرير"رؤى اقتصادية: الشرق الأوسط"، التابع لمعهد المحاسبين القانونيين في انجلترا وويلز ICAEW، ستحقق كل من الكويت، والمملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وعٌمان أعلى نسب الأرباح، حيث سيساهم القطاع اللوجستي في اقتصاد البلدان المذكورة على التوالي بنسبة 13.6بالمئة، 12.1بالمئة، 11.7بالمئة و11.7بالمئة بحلول عام 2018.

 

وسيعقد مؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط برعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء،وزير شؤون الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة، والهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية .

 

وسيتم عرض خلال يومي المعرض مجموعة من الخطابات والحلقات النقاشية، فضلاً عن مشاركة ومناقشة البحوث والتقارير، كما سيسلط المؤتمر الضوء على آخر مستجدات المشاريع، بالإضافة إلى حضور أهم الجهات الحكومية، ومشغلي السكك الحديدية وشركات الإنشاءات التي ستعرض مناقصاتها الأولى لعام 2016. بالإضافة إلى ذلك، سيتم شرح آخر التقنيات والتكنولوجيا التي يتم تفعيلها لبناء شبكات السكك الحديدية في المستقبل.

 

وسيستضيف المعرض أكثر من 300 مشارك، يتفاوتون بين مشغلي السكك الحديدية، والجهات الحكومية، وموحدي الشبكات والأنظمة المتكاملة، بالإضافة إلى الاستشاريين والمحامين وممثلي البنوك، فضلاً عن وجود خبراء إشارات السكك الحديدية وهندسة الاتصالات، وممثلي الأقسام، بالإضافة إلى الشركات المهتمة بالاستثمار في وسائل النقل المتحركة و/أو السكك الحديدية الثابتة. وسيقوم معظم المشاركون بتوسيع أجنحتهم لهذا العام. وقررت كل من شركات "سيمنس"، و"جرين براير"، و"بومباردييه"، و"أوتوديسك"، و"أنسالدو" لتكون الشركات الراعية الرئيسة للمؤتمر لهذا العام.

 

وقال "هوسي" أنه "خلال العقد الماضي، ساهم معرض ومؤتمر السكك الحديدية في الشرق الأوسط في إعادة تشكيل سوق قطاع السكك الحديدية في المنطقة، وذلك من خلال تبادل المعرفة وتثقيف السوق وعقد اجتماعات ومؤتمرات مؤثرة. وخلال هذه الدورة لعام 2016، سيتناقش ممثلون الوزارات ومشغلون السكك الحديدية القادمون من الولايات المتحدة، وأوروبا، وشمال أفريقيا، وآسيا الوسطى، وشبه القارة الهندية، والشرق الأوسط، حول تطوير مشاريع كل من السكك الحديدية للمواصلات وخدمات الشحن. ومن جهة أخرى، هناك تحديات في قطاع شبكة المواصلات المتنقلة وكيفية تشغيل شبكات ناجحة للسكك الحديدية".

 

وتشمل مواضيع ورشات العمل المندرجة تحت أجندة المؤتمر تصميم المحطات ومباني السفر، وتصميم حلول وأنظمة تقنية معلومات ذكية لشبكات المواصلات، والتشغيل البيني للسكك الحديدية في الخليج. كما ستخصص منطقة خاصة بالشحن لشرح كيفية استفادة الأعمال والقطاع من البنية التحتية المتعددة الوسائط في المنطقة.