لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 2 Feb 2016 08:51 AM

حجم الخط

- Aa +

ماجد الفطيم الإماراتية تسجل نمواً قوياً في 2015 نتيجة مشاريع توسعية وجديدة

مجموعة ماجد الفطيم تعلن عن نتائجها التشغيلية والمالية الأولية غير المدققة للعام 2015

ماجد الفطيم الإماراتية تسجل نمواً قوياً في 2015 نتيجة مشاريع توسعية وجديدة

أعلنت مجموعة ماجد الفطيم الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق ومنشآت التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اليوم، عن نتائجها التشغيلية والمالية الأولية غير المدققة للعام 2015، والتي تظهر أداء ثابتاً لها في الوقت الذي تستعد فيه لمزيد من التوسع الإقليمي.

 

وقال بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، إن إيرادات المجموعة نمت بنسبة 8 بالمئة إلى 27.3 مليار درهم (25 مليار درهم خلال السنة المالية 2014) فيما شهدت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك نمواً بنسبة 6 بالمئة  لتصل إلى 3.8 مليار درهم (3.6 مليار درهم خلال السنة المالية 2014). ويعود أداء المجموعة القوي إلى مواصلة "ماجد الفطيم" استثمارها في أنشطتها الأساسية بدبي وإطلاق مشاريع إضافية في مصر وسلطنة عمان. وتواصل الشركة الحفاظ على ميزانية قوية مع إجمالي أصول تبلغ قيمتها أكثر من 51 مليار درهم، ودين صاف يبلغ نحو 9 مليارات درهم.

 

وقال ألان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم القابضة "أثبت أداء "ماجد الفطيم" المالي خلال عام 2015 قوة وقدرة المجموعة على مواجهة التباطؤ الاقتصادي الذي تعاني منه دول المنطقة. تمكنا من الوصول إلى هذه المرحلة بعد استماعنا بشكل دائم إلى آراء عملائنا وقيامنا بتطوير ما نقدمه بما يتماشى مع احتياجاتهم المتغيرة. وخلال العام الماضي، قمنا بتعزيز منتجاتنا وخدماتنا في دبي، وأنجزنا بنجاح عدداً من المشاريع التجارية والترفيهية، بما في ذلك توسعة "مول الإمارات" على مساحة تبلغ 36 ألف متر مربع، ليشمل توفير تجربة أكثر فخامة لزوار سينما فوكس، وعلامات تجارية عالمية معروفة، مثل "آبل" و"أبيركرومبي آند فتش"، فضلاً عن افتتاح مجموعة من المطاعم والمقاهي الجديدة".

 

وأضاف "سوف نواصل استثمار خبرتنا المحلية وتميز نموذجنا التشغيلي في جميع أنحاء المنطقة، وذلك تماشياً مع سعينا إلى تحقيق المزيد من أسعد لحظات للمزيد من العملاء في المزيد من البلدان. ومع عمل المجموعة الحالي على تطوير العديد من المشاريع في المملكة العربية السعودية، ومصر، وأفريقيا، فنحن في وضع جيد يمكننا من الاستفادة الكاملة من إمكانات النمو الكبيرة المتاحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال / شرق أفريقيا ".

 

أداء وحدات الأعمال

 

ماجد الفطيم العقارات: قامت "ماجد الفطيم العقارية" بتوسيع نطاق محفظتها خلال عام 2015، حيث كشفت عن زيادة في إيراداتها بنسبة 7 بالمئة  لتصل إلى 4 مليارات درهم، في حين ارتفعت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 9 بالمئة إلى 2.6 مليار درهم، لتساهم بنسبة تقريبًا 65بالمئة من أرباح المجموعة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك. لا يزال متوسط الإشغال في جميع مراكز التسوق التابعة للمجموعة قوياً، بمعدل 98بالمئة. ومع انتهاء عملية توسعة مول الإمارات وسيتي سنتر مسقط وافتتاح سيتي سنتر معيصم، زاد عدد زوار مراكز التسوق التابعة للشركة خلال عام 2015 بنسبة 3 بالمئة مقارنة بعام 2014 ليصل إلى 171 مليون زائر.

 

وانخفض متوسط عائد الغرفة المتاحة في الفنادق التابعة للمجموعة بنسبة 7 بالمئة، على الرغم من انخفاض متوسط عائد الغرف عالمياً بنحو 10بالمئة. وفي عام 2015، انتهت المجموعة من عملية تجديد فندق كمبينسكي مول الإمارات وافتتحت فندق هيلتون جاردن إن مول الإمارات.

 

ماجد الفطيم التجزئة: افتتحت "ماجد الفطيم للتجزئة" 9 متاجر "كارفور" متعددة الأقسام "هايبرماركت" و11 متجر "كارفور" متوسط الحجم "سوبر ماركت" و5 متاجر كارفور صغيرة الحجم "كونفينينس ستور" خلال عام 2015، معززةً بذلك تواجدها في أكثر من 150 موقعاً في 13 بلداً على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا الوسطى. وارتفعت الإيرادات الكلية بنسبة 7 بالمئة خلال العام إلى 22 مليار درهم بينما ارتفعت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة  2بالمئة إلى 1.2 مليار درهم، مدفوعة في المقام الأول بدخول المجموعة إلى أسواق جديدة، وافتتاح متاجر إضافية في الأسواق القائمة، وتحسين القدرة التنافسية في قسم المأكولات.

 

ماجد الفطيم للمشاريع: هي مجموعة متنوعة من الشركات سريعة النمو التي تكمل الأعمال الأساسية للمجموعة عبر أدائها المتميز في مجالات دور السينما والتسلية والترفيه، فضلاً عن شركات الخدمات المالية للمستهليكين والأزياء والرعاية الصحية وإدارة المرافق الطاقة والأطعمة والمقاهي. وحققت هذه المشاريع نمواً تشغيلياً قوياً أدى إلى نمو الإيرادات الكلية بنسبة 34 بالمئة إلى 1.4 مليار درهم (2 مليار درهم إذا تمت إضافة المشاريع المشتركة). ومع إطلاق 58 شاشة عرض جديدة، باتت سينما ڤوكس السلسلة الأسرع نمواً في المنطقة، في حين شهدت مبيعات التذاكر زيادة بنسبة 40 بالمئة. وبعد افتتاح خمسة مراكز ترفيه عائلي "ماجيك بلانيت"، ارتفع عددها ليصل إلى 22 مركزاً في جميع أنحاء المنطقة ينهاية 2015. كذلك قامت الشركة بافتتاح 6 علامات أزياء جديدة عالمية بما فيها "أبيركرومبي آند فيتش" و"لولوليمون أثليتيكا" و"مونسون أكساسورايز" و"أُول سينتس" و"بيكوكس"، فضلاً عن افتتاح أربعة متاجر "ليغو" معتمدة  بدولة الإمارات العربية المتحدة والكويت. وارتفعت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 22 بالمئة إلى 186 مليون درهم، مقارنة مع العام المنصرم.

 

خطط توسعية

 

تستمر "ماجد الفطيم" بتنفيذ مشاريعها التوسعية كما هو مخطط. على الرغم من تركيز المجموعة الأساسي على دولة الإمارات العربية المتحدة، تعمل "ماجد الفطيم" بنجاح على مشاريع تسهم في تعزيز وجودها في مصر، والمملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان، بالإضافة إلى ترسيخ تواجدها في أفريقيا وأوراسيا من خلال سلسلة متاجر "كارفور".

 

وأعلنت الشركة سعيها لتطوير مشروع "ماي سيتي سنتر " ثاني، في منطقة البرشاء، بمساحة تبلغ 5 آلاف متر مربع. ومن المتوقع الانتهاء من عملية التطوير خلال الربع الثالث من عام 2016.

 

وفي عام 2015، أكدت "ماجد الفطيم" استمرارها في تنفيذ خطتها الخمسية بمصر، والتي من المتوقع أن توفر أكثر من 144 ألف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، لتعكس التزام الشركة تجاه البلاد. وتشمل الخطة افتتاح مول مصر خلال الربع الثالث من عام 2016 والذي سيضم سكي مصر وأول سينما فوكس في البلاد بالإضافة إلى تطوير سيتي سنتر ألماظة، ثالث مركز تسوق في مصر تابع لشبكة "سيتي سنتر"، والذي من المقرر افتتاحه في عام 2019.

 

وتوسع "ماجد الفطيم" نطاق تواجدها في المملكة العربية السعودية من خلال تطوير مركزين للتسوق في الرياض.

 

وتماشياً مع التزامها طويل الأجل تجاه المنطقة، تخطط "ماجد الفطيم" إلى التوسع في أفريقيا. وستركز  المجموعة بداية على تطوير مشاريع في دول تقع شرق وجنوب أفريقيا، مع اختيار كينيا لتكون أول وجهة لمتاجر كارفور في عام 2016.

 

التمويل

 

تستمر المجموعة في امتلاك محفظة مالية ومحفظة سيولة قوية مع تغطيتها لـ 2-3 أعوام من صافي احتياجات التمويل من خلال النقد وخطوط التمويل المتاحة.

 

وفي شهر نوفمبر/تشرين الثاني عام 2015، طرحت المجموعة صكوكاً بقيمة 500 مليون دولار لمدة عشر سنوات ممددة بذلك متوسط عمر محفظة ديون المجموعة لخمس سنوات بالإضافة إلى تحسين ملف استحقاق ديونها. ويعد ذلك أطول مدة زمنية يتم تسجيلها من قبل المجموعة في هذا المجال وثاني طرح حتى الآن والذي يأتي في إطار برنامج صكوك تبلغ قيمته 1.5 مليار دولار. وقال يورغن شولت لاجنبيك، رئيس شؤون المالية لدى ماجد الفطيم القابضة: "تماشياً مع نهجنا المحافظ، نواصل التزامنا نحو إدارة خططنا التمويلية المستقبلية على نحو استبقاقي و تحسين محفظة ديوننا مستغلين الفرص المتاحة وفقاً لظروف السوق، وضمن مجال قدرة تصنيفنا الائتماني".

 

وأكدت كل من شركة فيتش رايتينغز  وستاندرد آند بورز  نيل استثمارات المجموعة درجة BBB لتمتعها بنظرة مستقبلية مستقرة، مثنية على قوتها الائتمانية كنوعية أصولها، وتطبيقها مفهوم عالي المستوى لحوكمة الشركات ، وإدارتها المالية الحكيمة.

 

وتأسست شركة "ماجد الفطيم" عام 1992، وهي الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

وتحفل قصة نجاح "ماجد الفطيم" بالعديد من الإنجازات، التي جاءت نتيجة رؤية أسسها السيد ماجد الفطيم، الذي حلم بتغيير مفهوم التسوّق والترفيه لـ"تحقيق أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم". وقد بدأت ملامح تلك الرؤية تتجسّد عبر العديد من مراكز التسوّق الحديثة والمبتكرة، تم افتتاحها أولاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتتوسّع بعدها عبر 13 سوقاً حول العالم ويعمل بها أكثر من 30 ألف موظف. وقد نالت المجموعة أعلى درجة استثمارية (BBB)، وفق التصنيف الائتماني الصادر عن شركتي "ستاندرد أند بورز وفيتش" للمؤسسات الخاصة في منطقة الشرق الأوسط.

 

وتمتلك وتدير "ماجد الفطيم" اليوم 19مركز تسوّق و12 فندقاً وثلاثة مشاريع مدن متكاملة بالإضافة إلى العديد من المشاريع قيد الإنشاء. وتتضمّن مراكز التسوّق التابعة لمجموعة "ماجد الفطيم"، "مول الإمارات" ومراكز "سيتي سنتر"، بالإضافة إلى أربعة مجمّعات تسوّق بالشراكة مع حكومة الشارقة. كما أنّ للمجموعة امتياز الاستخدام الحصري لاسم "كارفور" في 38 سوقاً على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا ووسط آسيا. ومع علامة "هايبر ستار" في باكستان، تدير "ماجد الفطيم" 70 متجر تجزئة متعدد الأقسام "هايبرماركت" و90 متجر تجزئة متوسط الحجم "سوبرماركت" في 13 دولة.

 

وتدير "ماجد الفطيم" 182 شاشة سينما في صالات "ڤوكس سينما" التابعة لها، بالإضافة إلى 22 مركز ترفيه عائلي "ماجيك بلانيت" في المنطقة، والعديد من المنشآت الترفيهية المبتكرة مثل منتجع التزلّج الداخلي الأوّل في المنطقة "سكي دبي"، ومركز الطيران الداخلي المبتكر "آي فلاي دبي"، وغيرها. وكانت "ماجد الفطيم" أوّل من أطلق متجر "ليغو" معتمد في منطقة الشرق الأوسط، وهي الشركة الأم لعدد من الأعمال التجارية الرائدة كشركة تمويل متخصصة بإصدار عدد من البطاقات الائتمانية الاستهلاكية مثل بطاقتي "نجم" و "فوياجر"، وشركة متخصصة بالأزياء والأناقة تدير عدداً من أبرز الأسماء والعلامات التجارية في عالم الأزياء والموضة مثل "أبيركرومبي آند فتش" و"أُول سينتس" و"لولوليمون أثليتيكا". كما تعتبر "ماجد الفطيم" الشركة الأم لوحدة أعمال خاصة بالعناية والرعاية الصحية تضمّ شبكة مراكز "سيتي سنتر كلينيك". هذا وتشغّل "ماجد الفطيم" شركة إدارة المرافق "إينوفا" من خلال مشروع مشترك مع شركة "ﭬيوليا"، العالمية الرائدة في مجال إدارة الموارد البيئية، إضافة إلى خبرات "ماجد الفطيم" في قطاع الأطعمة والمشروبات من خلال شراكة استثنائية مع "غورميه غلف".