لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 2 Feb 2016 07:40 AM

حجم الخط

- Aa +

مجلس الشورى السعودي يناقش اليوم قرار منح إجازة يومين لموظفي القطاع الخاص

مجلس الشورى السعودي يناقش اليوم الثلاثاء التوصية المرفوعة من لجنة الإدارة والموارد البشرية القاضية بعدم التراجع عن خفض ساعات العمل في القطاع الخاص إلى 8 ساعات يومياً مع منح العاملين إجازة يومين أسبوعياً

مجلس الشورى السعودي يناقش اليوم قرار منح إجازة يومين لموظفي القطاع الخاص

يناقش مجلس الشورى السعودي، خلال جلسته اليوم الثلاثاء، التوصية المرفوعة من لجنة الإدارة والموارد البشرية والتي تقضي بعدم التراجع عن قرار المجلس السابق بالموافقة على خفض ساعات العمل في القطاع الخاص إلى 8 ساعات يومياً مع منح العاملين إجازة يومين أسبوعياً.

 

وتنص توصية لجنة الإدارة والموارد البشرية في مجلس الشورى على ضرورة التمسك بعدم تعديل المادة 98 من نظام العمل، والتي تمنع تشغيل العاملين في القطاع الخاص أكثر من 40 ساعة أسبوعياً.

 

وكانت "اللجنة" قد شددت، في تقريرها، على أن أي تراجع عن قرار إجازة اليومين وخفض ساعات العمل إلى 8 ساعات يومياً، سيسهم في إضعاف قوة نظام العمل الجديد الهادف لجذب المواطنين للعمل في القطاع الخاص، وذلك على حساب تعديلات أخرى أكثر جذبا للمستثمر وصاحب العمل.

 

وكان مجلس الشورى السعودي قد وافق في وقت سابق مرتين على توصية إجازة اليومين وخفض ساعات العمل اليومية، قبل أن يتم إعادته للمجلس لدراسته باستفاضة، حيث أكدت لجنة الإدارة والموارد البشرية تمسكها بالقرار مع منح وزير العمل صلاحية التدرج في تطبيقه على القطاعات المختلفة حسب المصلحة.

 

وكانت تقارير أكدت، قبل أيام، أن الدراسات الخاصة بخفض معدل ساعات العمل إلى 40 ساعة أسبوعياً، ومنح إجازة يومين في الأسبوع للقطاع الخاص بالمملكة قد شارفت على الانتهاء.

 

وتواجه السلطات السعودية معضلة، هي تحاول تعزيز التوظيف بالقطاع الخاص في ظل انخفاض أسعار النفط الذي يضغط على الماليات العامة للدولة، ويهدد الاقتصاد بالتباطؤ.

 

ويعمل أغلب السعوديين في القطاع العام الذي يتيح مزايا سخية؛ منها العمل 35 ساعة فقط في الأسبوع إلى جانب معاشات تقاعد كبيرة ومزايا صحية. وأغلب وظائف القطاع الخاص يشغلها الأجانب البالغ عددهم نحو 10 ملايين عامل.

 

وبهدف تخفيف العبء عن القطاع العام والحد من العمالة الوافدة، تدرس الحكومة اقتراحاً لجذب السعوديين إلى العمل بالقطاع الخاص يشمل خفض عدد ساعات العمل الأسبوعية إلى 40 ساعة من 48 لدى كثير من الشركات، وزيادة العطلة الأسبوعية إلى يومين من يوم واحد فقط.