لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 19 Feb 2016 06:34 PM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات تؤيد السعودية في وقف مساعدات تسليح الجيش اللبناني

وزارة الخارجية الإماراتية تدعو اللبنانيين إلى إعادة لبنان الى محيطه العربي بعيداً عن التأثيرات الايرانية التي يتبناها حزب الله  

الإمارات تؤيد السعودية في وقف مساعدات تسليح الجيش اللبناني

أعربت وزارة الخارجية الإماراتية، اليوم الجمعة، عن تأييدها لقرار المملكة العربية السعودية بوقف مساعداتها بتسليح الجيش اللبناني على خلفية المواقف الرسمية للبنان في المحافل العربية والإقليمية في الآونة الأخيرة.

 

وقالت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان لها إن قرار السعودية يأتي في أعقاب "تكرار المواقف السلبية اللبنانية تجاه الإجماع العربي بصورة واضحة ومسيئة ومثيرة للاستياء والاستغراب برغم التواصل مع الجهات اللبنانية المعنية".

 

وأضافت أن القرار اللبناني الرسمي بات مختطفاً ضد مصلحة لبنان ومحيطه العربي كما يبدو واضحاً من هيمنة حزب الله اللبناني ومصادرته للقرار الرسمي اللبناني مما أسفر عن موقف لبناني متباين ضد المصالح العربية الجامعة.

 

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، قالت وكالة الأنباء السعودية إن المملكة أوقفت المساعدات المقررة للجيش اللبناني لشراء أسلحة فرنسية وقيمتها ثلاثة مليارات دولار أمريكي.

 

ونسبت الوكالة الرسمية لمصدر مسؤول قوله إن السعودية أوقفت أيضاً ما تبقى من مساعدة مقررة بمبلغ مليار دولار أمريكي لقوى الأمن الداخلي اللبناني.

 

ودعا رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام السعودية، اليوم الجمعة، إلى "إعادة النظر" في إيقاف حزمة مساعدات عسكرية بقيمة ثلاثة مليارات دولار للجيش لشراء أسلحة فرنسية. وقال "سلام" في بيان "إذ نعبّر عن أسمى آيات التقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وإخوانه في القيادة السعودية وأبناء الشعب السعودي الكريم نتمنى إعادة النظر بالقرار الخاص بوقف المساعدات عن جيشنا وقواتنا الأمنية".

 

وفي العام 2013، تعهدت الرياض بتقديم حزمة مساعدات للجيش اللبناني فيما أطلق عليها الرئيس اللبناني السابق ميشال سليمان أكبر منحة للقوات المسلحة على الإطلاق.

 

وكان لبنان بالفعل قد تسلم من فرنسا أول شحنة من الأسلحة والعتاد العسكري في أبريل/نيسان 2015 بموجب الاتفاق الذي تموله السعودية بغرض تعزيز قدرات الجيش اللبناني.

 

وقطعت السعودية علاقاتها مع إيران، في مطلع يناير/كانون الثاني الماضي، وخفضت الإمارات، بعدها، تمثيلها الدبلوماسي بعد أن هاجم محتجون السفارة السعودية في طهران احتجاجاً على إعدام رجل الدين البارز الشيخ نمر النمر يوم 2 يناير/كانون الثاني الماضي.