لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 15 Feb 2016 08:23 AM

حجم الخط

- Aa +

مسؤول كبير سابق في هيئة الأمر بالمعروف: نزع سلطة القبض أفضل ما يمكن اتخاذه لإصلاح واقع الهيئة

الرئيس السابق لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مكة: نزع سلطة القبض من الجهاز الحكومي المثير للجدل هو أفضل ما يمكن اتخاذه لإصلاح واقع "الهيئة"

مسؤول كبير سابق في هيئة الأمر بالمعروف: نزع سلطة القبض أفضل ما يمكن اتخاذه لإصلاح واقع الهيئة

قال الشيخ "أحمد الغامدي" الرئيس السابق لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مكة المكرمة إن نزع "سلطة القبض" من الجهاز الحكومي المثير للجدل هو أفضل ما يمكن اتخاذه لإصلاح واقع "الهيئة".

 

وجاءت تصريحات "الغامدي"، لصحيفة "الحياة" السعودية؛ إثر إصدار رئاسة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، أمس الأحد، بياناً حول الجدل الذي أثارته تصرفات منسوبيها، أخيراً، حيث أقرت رئاسة الهيئة في بيانها ضمنياً بالأخطاء الفردية، ودافعت عن الجهاز، إلا أنها في الوقت نفسه تجاهلت الإشارة إلى قرار اتخذته، بإقالة مدير فرعها في الرياض، وتكليف المتحدث باسمها مكانه.

 

وسربت وسائل إعلام محلية، أمس الأحد، نبأ إعفاء مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض الشيخ عبدالله بن صالح الفواز، من مهامه، وتكليف الشيخ تركي بن عبدالله الشليل بدلاً منه.

 

وبحسب صحيفة "الحياة"، وصف "الغامدي" بيان الرئاسة الذي أصدرته بعد صمت طويل، بأنه "بيان ناقص"، وأنها أظهرت فيه حرصها على معالجة الأخطاء دونما تطرق إلى القضايا التي أثارت الجدل.

 

وقال "الغامدي" إنه "مع هذا العدد المهول من المتحدثين الرسميين في الرئاسة، إلا أنهم ظلوا يتهربون من الإيضاح، على رغم اتصالات جهات الإعلام، ما يمكن وصفه بالأمر المخزي".

 

ومن خلال بيانها الأخير أمس الأحد، خرجت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف عن صمتها، ودفعت من خلال البيان اتهامات تجاه أعضائها، بعد أن ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بتغريدات تجاوزت مئات الآلاف.

 

الأحداث التي دفعت هيئة الأمر إلى إصدار البيان

 

اعتقلت دورية لهيئة الأمر بالمعروف، يوم الجمعة 5 فبراير/شباط الماضي، دمية نسائية خلال حفل افتتاح فرع جديد لإحدى محلات الحلويات الشهيرة بمحافظة الخرج التابعة لمنطقة الرياض؛ ما أثار السخرية في أوساط وسائل التواصل الاجتماعي من البيان الذي ذكرت فيه "الهيئة" قيام الدمية بالتميع بحركات غير مقبولة؛ أدت لحدوث تجمع كبير في المكان، وقامت "الهيئة" بمناصحة الشخص الذي كان بداخل الدمية النسائية، وأخذت تعهداً عليه بعدم تكرار ذلك، وتذكيره بالله، وأن ما قام به فيه تشبه، وتجسيم مخالف شرعاً ونظاماً.

 

وبعد أقل من ثلاثة أيام أي الأحد 7 فبراير/شباط، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي مرة ثانية؛ حين تداول ناشطون مقاطع فيديو عدة توثق اعتداء أحد أعضاء هيئة الأمر بالمعروف في مدينة الرياض على فتاة، وسحلها في الشارع على مرأى الجميع، ما أدى لكشف ساقها في الحادثة التي عُرفت باسم فتاة النخيل مول عبر الوسمين (#فتاه_النخيل_مول) و(#هيئه_الرياض_تسحل_فتاه)، وصعدا إلى قائمة أكثر المواضيع تداولاً على تويتر منذ إطلاقهما.

 

ويوم الجمعة الماضي، قبضت عناصر من هيئة الأمر بالمعروف، في الرياض، على الإعلامي السعودي البارز علي العلياني، وتم تسريب أنباء لوسائل إعلام محلية إنه تم القبض على "العلياني" وبرفقته عدد من الفتيات في وضع مخل وغير أخلاقي داخل استراحة"، في حين قال نشطاء سعوديون في وقتٍ لاحق على موقع "تويتر" إن علي العلياني، الذي يعد أحد أشهر الإعلاميين في المملكة، تم الإفراج عنه بعد ثبوت براءته، وأكد إعلاميون سعوديون معروفون صحة نبأ الإفراج عن العلياني أيضاً، وقالوا إنه عاد لمنزله.

 

وقالت صحيفة "الحياة" اليومية إن أوساط واسعة من المجتمع السعودي تعتقد أن بيان هيئة الأمر بالمعروف، وإعفاءها مدير فرع الرياض، أمس الأحد، يعود إلى محاولتها تصحيح أخطاء الأسبوع الماضي، التي ضجت بها وسائل الإعلام، مثل (#فتاه_النخيل_مول) و(#هيئه_الرياض_تسحل_فتاه) والتشهير بالإعلامي الشهير علي العلياني "من دون سند قانوني".