لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 11 Feb 2016 06:41 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات : امرأتان تحملان أول حقيبة وزارية للتسامح والسعادة في العالم

عهود الرومي أول وزير  للسعادة في العالم ... أول وزيرة بتاريخ الإمارات تصبح وزيرة للتسامح في العالم .. أصغر وزيرة سناً .. وزيرة الشباب

الإمارات : امرأتان تحملان أول حقيبة وزارية للتسامح والسعادة في العالم

اعتمد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات التشكيل الوزاري الجديد للحكومة الاتحادية،  وأعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، مساء الأربعاء حكومة دولة الإمارات الثانية عشرة، والتي شهدت تغييرات هيكلية هي الأكبر في تاريخ الدولة من حيث هيكلها التنظيمي ووظائف وزاراتها الرئيسية ورفدها بعدد كبير من وزراء الدولة للتعامل مع ملفات متغيرة.

 

وشهدت الحكومة دخول 8 وزراء جدد لها خمسة منهم من النساء ويبلغ متوسط أعمار الوزراء الجدد 38 عاما فقط .. وتبلغ أصغر وزيرة من العمر 22 عاما.

 

كما شهدت الحكومة الجديدة إضافة وزراء للتسامح والمستقبل والشباب والسعادة والتغير المناخي ورفد قطاع التعليم بوزيرين جدد بالإضافة للوزير الحالي وتشكيل مجلس أعلى للتعليم لمتابعتها بالإضافة لتشكيل مجلس للشباب ومجلس لعلماء الإمارات.

 

شما المزروعي .. أصغر وزيرة في الإمارات

 

حصلت شما المزروعي (22 عاما) وزيرة دولة لشؤون الشباب، على شهادة الماجستير في السياسات العامة مع مرتبة الشرف من جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة، وكانت أول طالبة من دولة الإمارات تفوز بمنحة رودز للقيادات الشابة في العمل الحكومي، وهي حاصلة أيضاً على دبلوم متقدم في الشراكات متعددة القطاعات من جامعة نيويورك، في حين نالت شهادة البكالوريوس في الاقتصاد مع مرتبة الشرف العليا من جامعة نيويورك.

 

وعملت شما المزروعي أيضاً في أحد صناديق الثروة السيادية في أبوظبي، وكانت قد عملت قبل ذلك محللاً للسياسات العامة ضمن بعثة الإمارات للأمم المتحدة في نيويورك، وقد عملت محلل سياسات وزارية وشاركت في مجموعة بحث مختبر الابتكار للشباب في مكتب رئاسة مجلس الوزراء.

 

وهي حائزة على جائزة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للتميز وجائزة كوتوس لقائد المستقبل، وكانت عضواً مشاركاً في كلية الإنجازات المرموقة بمؤتمر سان فرانسيسكو، كما أنها مسؤولة الاتصال والعلاقات الخارجية في منتدى دراسات أوكسفورد للخليج وشبه الجزيرة العربية بالمملكة المتحدة، وكانت كذلك مندوبة علاقات الخريجين في كلية بلافتنك للدراسات الحكومية في المملكة المتحدة، كما كانت شريكاً مؤسساً وعضواً في معهد النهضة بجامعة نيويورك في أبوظبي.

 

عهود الرومي أول وزير  للسعادة في العالم

 

تشغل عهود الرومي وزيرة دولة للسعادة، حاليا منصب المدير العام لمكتب رئاسة مجلس الوزراء، حيث تشرف على تنسيق وتنفيذ رؤية الإمارات 2021 والأجندة الوطنية واستراتيجية حكومة الإمارات والاستراتيجية الوطنية للابتكار، والقمة الحكومية، ومركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي ونظام إدارة الأداء الحكومي "أداء"، وبرنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي، وجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، وبرنامجي قيادات حكومة الإمارات، والإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، ونظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات، وجائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول، ومجلس محمد بن راشد للسياسات.

 

وقد تم مؤخرا اختيار الرومي لعضوية مجلس ريادة الأعمال العالمي التابع لمؤسسة الأمم المتحدة لتكون بذلك أول شخصية عربية تحصل على هذه العضوية، كما أنها عضو مجموعة القيادات الشابة العالمية التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس" منذ عام 2012، وعضو مجلس أمناء مؤسسة متحف المستقبل.

 

وتحمل عهود الرومي شهادة الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال من جامعة الشارقة ودرجة البكالوريوس في الاقتصاد من كلية الإدارة والاقتصاد من جامعة الإمارات العربية المتحدة كما أنها خريجة برنامج محمد بن راشد لإعداد القادة.

 

أول وزيرة إماراتية وزيرة للتسامح

 

الشيخة لبنى القاسمي، ابنة أخ الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، ووزيرة التنمية والتعاون الدولي في الإمارات، هي أول إماراتية تشغل منصباً وزارياً، حين تم تعيينها وزيرة للاقتصاد في العام 2004، في 31 من أكتوبر 2004 ثم أعيد تعيينها كوزيرة لوزارة جديدة وهي وزارة التجارة الخارجية في 17 فبراير 2007 وفي سنة 2013 تم تعينها وزيرة لوزارة التنمية والتعاون الدولي.

 

حصلت الوزيرة المولودة في 4 فبراير 1962على شهادة بكالوريوس في العلوم من جامعة كاليفورنيا، ثم شهادة ماجستير في إدارة الأعمال من الجامعة الأميركية في الشارقة.

 

كانت الشيخة لبنى تخطط لدراسة الدكتوراه في جامعة ماساشوستس للتكنولوجيا حين عرض عليها أول منصب وزاري يعرض على امرأة، ففضلت أن تكون هي أول امرأة تشغل منصباً وزارياً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتكون مثالاً تحتذي به الإماراتيات، وأجلت دراسة الدكتوراه لتهتم بشؤون المنصب الجديد.

 

حصلت الشيخة لبنى على ألقاب عديدة، كان آخرها حلولها في المرتبة الأولى في قائمة أقوى مئة امرأة عربية بحسب مجلة فوربز العالمية، كما تلقت "جائزة الإنجاز مدى الحياة" من غرفة التجارة الأميركية العربية بواشنطن، تقديراً لجهودها الكبيرة في تطوير العلاقات بين الولايات المتحدة والإمارات.