لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 1 Feb 2016 09:52 AM

حجم الخط

- Aa +

كيف بدأت عملية السطو المسلح على أموال الصراف الآلي بسيهات؟

كيف بدأت عملية السطو المسلح على أموال الصراف الآلي بسيهات وقنل خلالها رجلي أمن سعوديين؟  

كيف بدأت عملية السطو المسلح على أموال الصراف الآلي بسيهات؟

ذكرت تقارير أن مسلحين فتحوا النار، صباح أمس الأحد، على دورية في مدينة سيهات؛ شرق السعودية، ما أسفر عن استشهاد رجلي أمن كانا برفقة سيارة مخصصة لنقل الأموال متجهة إلى أحد أجهزة الصراف الآلي لتزويده بالأموال.

 

وتشير التقارير إلى أن الصراف الآلي يتبع لبنك الرياض، رابع أكبر بنك سعودي، في مدينة سيهات بمحافظة القطيف في المنطقة الشرقية.

 

وقال شهود إن سيارة بيضاء اللون مظللة اقتربت من سيارة نقل الأموال التي ترافقها الدورية الأمنية، و"فتح مستقلوها النار باتجاه الدورية بأسلحة رشاشة، واستولى أحدهم على مبلغ من المال كان مع اثنين من رجال الحراسات الخاصة، في حين هرب سائق السيارة الخاصة بنقل الأموال إلى مركز شرطة سيهات لتسجيل البلاغ، وهرب الجناة من الموقع".

 

وقال الناطق باسم الشرطة في المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي إنه عند 9:30 من صباح يوم الأحد، وأثناء قيام إحدى الدوريات الأمنية بمهماتها لمتابعة سيارة نقل الأموال في مدينة سيهات، تعرض رجال الأمن لإطلاق نار كثيف من مسلحين مجهولين نتج منه استشهاد قائد الدورية الرقيب أول شجاع بن علي الشمري، ومرافقه الوكيل رقيب عثمان شايم الرشيدي، وباشرت الجهات المختصة في شرطة محافظة القطيف إجراءات الضبط الجنائي لهذه الجريمة الإرهابية ولا تزال التحقيقات جارية لمعرفة المتورطين فيها.

 

وبين الحين والآخر، تشهد الصرافات الآلية المنتشرة في السعودية عمليات سرقة وسطو، وخاصة الصرافات الواقعة في المناطق الحدودية والنائية، ولكن من النادر جداً ما ينتج عن تلك الحوادث سقوط ضحايا.

 

ويخدم السعودية، التي يبلغ عدد سكانها نحو 31 مليوناً، أكثر من 14 ألف صراف آلي منتشر في طول البلاد وعرضها وتعود ملكيتهم لحوالي 12 بنكاً.