لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 20 Dec 2016 08:44 PM

حجم الخط

- Aa +

ما حقيقة دعوة احتياط الجيش السوري ورفع سن الطلب إلى 50 عاماً؟

أنباء عن طلب الجيش السوري لدفعة جديدة من الاحتياط ورفع سن الطلب إلى 50 عاماً بدلاً من 42 عاماً.. فما حقيقة هذه الأنباء؟ 

ما حقيقة دعوة احتياط الجيش السوري ورفع سن الطلب إلى 50 عاماً؟

أكدت تقارير شبه رسمية أنه لا صحة إطلاقاً لما تم نشره على صفحات التواصل الاجتماعي حول بعض التفاصيل المتعلقة بطلب دفعة جديدة من الاحتياط لمساندة الجيش العربي السوري.

 

ونقلت مواقع مقربة من الحكومة السورية عن مصادر عسكرية تأكيدها أن أعلى سن للطلب على الاحتياط هو 42 عاماً، وإن ما نشرته بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي حول الطلب حتى الـ50 عاماً غير صحيحة.

 

وقالت المصادر إن لا صحة للأنباء التي تتحدث عن سحب الوحيد لأهله للخدمة العسكرية وإن كل ذلك يقع في خانة الإشاعات.

 

وكانت بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي تحدثت خلال الأيام الماضية عن "دعوة احتياط كبيرة"، وعن أعمار غير واقعية تمت دعوتها، بالإضافة لنشر بعض الإشاعات الأخرى.

 

ويعاني الجيش السوري من نقص في عناصره، مما يجعله يستدعي الكثيرين ممن سبق وأنهوا خدمتهم الإلزامية للتجنيد الاحتياطي، ودون أن يسرح أي أحد منهم رغم مرور أكثر من  6 سنوات على خدمتة بعضهم.

 

وقبل الحرب السورية مطلع 2011، كان مطلوباً من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18-42 الالتحاق بالخدمة الإلزامية، في الجيش العربي السوري، لمدة سنتين، مع وجود استثناءات وتأجيل للخدمة في بعض الحالات للطلاب وذوي الظروف العائلية الخاصة أو الحالات الطبية.