لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 17 Apr 2016 06:26 AM

حجم الخط

- Aa +

إسناد صلاحيات المطاردة وإطلاق النار لـ "وكالة الأفواج" في السعودية

كشفت مصادر أن ولي العهد السعودي أصدر قراراً لإمارات المناطق بالبدء في تنفيذ الصلاحيات الممنوحة لمنسوبي وكالة الأفواج في وزارة الداخلية، في المطاردة والقبض والتفتيش وإطلاق النار

إسناد صلاحيات المطاردة وإطلاق النار لـ "وكالة الأفواج" في السعودية

كشفت صحيفة "الحياة" بحسب مصادر لها أن ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، أصدر قراراً لإمارات المناطق بالبدء في تنفيذ الصلاحيات الممنوحة لمنسوبي وكالة الأفواج في وزارة الداخلية السعودية، في المطاردة والقبض والتفتيش وإطلاق النار، وفق ما تقضي به الأنظمة والتعليمات ذات العلاقة، والقواعد المرعية في هذا الشأن من تاريخ 9-5-1437هـ.

 

وكانت الحكومة السعودية قد أصدرت منذ أسبوعين قراراً يهدف إلى تنظيم عمل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بقصر عملها على تقديم النصح والإرشاد، وإسناد مهام المطاردة والقبض على المطلوبين بوزارة الداخلية.

 

وتأسست وكالة وزارة الداخلية لشؤون الأفواج في 1431هـ، بمرسوم ملكي، الذي قضى بأن تقوم وزارة الداخلية بـ"توفير الوظائف المناسبة لمن تراه من أبناء القبائل السعودية القاطنة على الشريط الحدودي بحكم معرفتهم التامة بتضاريسها وطبيعتها"؛ بهدف حفظ الأمن على المناطق الحدودية.

 

واعتمد ولي العهد وزير الداخلية في نهاية العام الماضي الزي والشعار ولون مركبات قوات الأفواج الأمنية، لتبدأ ممارسة مهماتها في حرب العصابات في المناطق الجبلية الحدودية.

 

وقالت الصحيفة إن مصادرها لم تُشر ما إذا كان للتوجيه الوزاري علاقة بالتنظيم الجديد، الذي أجرى تعديلاً على صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وإسناد جانب القبض والتفتيش منها إلى جهازي الشرطة ومكافحة المخدرات في وزارة الداخلية، وفق ما أعلن مجلس الوزراء أخيراً.