لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 8 Sep 2015 12:34 PM

حجم الخط

- Aa +

هل يمكن الانتصار على داعش بدون وجود الأسد ؟

قالت وزارة الخارجية النمساوية اليوم الثلاثاء إنه يجب على الغرب ضم الرئيس السوري بشار الأسد وحليفتيه إيران وروسيا من أجل قتال داعش

هل يمكن الانتصار على داعش بدون وجود الأسد ؟

(رويترز) - قالت وزارة الخارجية النمساوية اليوم الثلاثاء إنه يجب على الغرب ضم الرئيس السوري بشار الأسد وحليفتيه إيران وروسيا من أجل قتال داعش ، في واحد من أكثر التصريحات تصالحا نحو الأسد من مسؤول غربي.

وتصر معظم الدول الغربية على رحيل الرئيس السوري عن السلطة حتى يتسنى إحلال السلام في سوريا بينما تصر إيران وروسيا على أنه جزء من الحل. وعرقل هذا الخلاف مساعي إنهاء الحرب الأهلية المستعرة منذ أربعة أعوام.

وقال وزير الخارجية النمساوي سباستيان كورتس للصحفيين خلال زيارة رسمية لطهران "نحتاج إلى نهج عملي مشترك في هذا الصدد يتضمن مشاركة الأسد في التصدي لإرهاب داعش".

وتابع قوله مرددا تصريحات مشابهة لتصريحات أدلى بها الرئيس الإيراني حسن روحاني في وقت سابق "في رأيي إن الأولوية لقتال الإرهاب. هذا لن يكون ممكنا دون قوى مثل روسيا وإيران".

ويقول بعض مسؤولي الاتحاد الأوروبي بشكل خاص وعلى مدى شهور إن الوقت حان لمزيد من الاتصالات مع دمشق للتصدي لداعش. لكن عددا محدودا فقط من المسؤولين الغربيين الكبار تحدث عن ذلك علنا.

وقال "ينبغي ألا ينسى المرء الجرائم التي ارتكبها الأسد لكن ينبغي ألا ينسى أيضا الرؤية العملية لحقيقة أننا في الصف ذاته في هذه المعركة".