لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 3 Sep 2015 08:01 PM

حجم الخط

- Aa +

شركة الخبير كابيتال: السعودية بحاجة لإنشاء صناديق ثروة سيادية لاستثمار الاحتياطات ومواجهة العجز

شركة الخبير كابيتال: السعودية بحاجة لإنشاء صناديق ثروة سيادية لاستثمار الاحتياطات ومواجهة عجز الموازنة  

شركة الخبير كابيتال: السعودية بحاجة لإنشاء صناديق ثروة سيادية لاستثمار الاحتياطات ومواجهة العجز

قال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الخبير كابيتال السعودية، التي تعمل في مجال الاستثمارات الإسلامية وخدمات المشورة، إن المملكة بحاجة ماسة إلى الاعتماد على مديري استثمارات متخصصين لإدارة الثروة التي جمعتها على مدى السنوات العشر الماضية عن طريق الصناديق السيادية.

 

وفي حوار مع صحيفة "الرياض" السعودية، قال عمار بن أحمد صالح شطا إنه في مثل هذه الظروف، فإن استثمار الاحتياطي النقدي للسعودية، أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، من خلال الصناديق السيادية سوف يؤدي دوراً كبيراً في تأمين التدفقات النقدية اللازمة لتغطية جزء كبير من نفقات الدولة، هذا إن لم تستطع هذه الصناديق تغطية العجز المالي بكامله إن لم يطرأ تغيير للأفضل على أسعار النفط.

 

وأوضح "شطا" أنه يتوجب على مؤسسة النقد العربي السعودي (المصرف المركزي / ساما) ألا تشارك في إنشاء أو إدارة ذلك الصندوق؛ حيث تقتصر صلاحياتها على استقرار أسعار الصرف، مبيناً أن الاحتفاظ بفائض السيولة النقدية، واستخدامها في الاستهلاك الفوري ليس شيئاً مرغوباً فيه.

 

وقال إن الإجراء الذي اعتمدته الحكومة حتى الآن هو إيداع احتياطاتها لدى مؤسسة النقد السعودي، وتحقيق عوائد منخفضة عليها واستخدامها كأداة قصيرة الأجل لدعم الاقتصاد الوطني، وكانت النتيجة خسارة فادحة في فرصة تحقيق أرباح ضخمة على مدى العشر سنوات.

 

وأضاف أن أفضل مثال لإنشاء صندوق ثروة سيادية في المملكة هو نموذج النرويج، من حيث المنظور الاقتصادي والمنظور السياسي أيضاً.