لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 3 Sep 2015 01:39 AM

حجم الخط

- Aa +

تعقب أهل الطفل السوري الغريق الذي انتشرت صورته في الصحف الأوروبية

تداولت مواقع الأخبار وشبكات التواصل الاجتماعي صورة لجثة طفل سوري غريق على السواحل التركية أمس الأربعاء، واستجابت صحف للهوس الإعلامي بالصورة لتتعقب والدي الطفل الذي لم يكن سوى أحد العشرات من الأطفال الذين يقضون يوميا في محاولة الفرار من الجحيم السوري المتواصل منذ أربع سنوات

تعقب أهل الطفل السوري الغريق الذي انتشرت صورته في الصحف الأوروبية

تداولت مواقع الأخبار وشبكات التواصل الاجتماعي صورة لجثة طفل سوري غريق على السواحل التركية أمس الأربعاء، واستجابت صحف للهوس الإعلامي بالصورة لتتعقب والدي الطفل الذي لم يكن سوى أحد العشرات من الأطفال الذين يقضون يوميا في محاولة الفرار من الجحيم السوري المتواصل منذ أربع سنوات ووصل عدد من غرقوا قرابة 2500 لاجيء أغلبهم سوريون.



وذكرت صحيفة الموندو الإسبانية أن الطفل في الثالثة من العمر واسمه ايلان كردي وغرق معه شقيقه ابن الخامسة غالب وغرقت أيضا الأم واسمها ريحان، فيما قال الأب واسمه عبد الله، أنه فر من داعش في سوريا.

ونشرت صحف صورة أم أخرى فقدت طفلها غرقا في نفس اليوم خلال محاولتهم الوصول إلى جزيرة يونانية.

ونشرت وكالة الأناضول صورة أم سورية اسمها زينب عباس هادي وهي أيضا فقدت ولدين من أبناءها الثلاثة حين غرقوا خلال محاولتهم العبور إلى جزيرة كوس اليونانية من ميدنة بودوروم التركية.

ويتثاقل الساسة الأوروبيون في جهودهم للتغيير طريقة تعامل أوروبا مع كارثة اللاجئين بسبب مخاوفهم على مستقبلهم السياسي وإرضاء جمهورهم الذي يقلق من تهديد قدوم أعداد كبيرة من اللاجئين على مستوى معيشته، وهكذا وجدت أوروبا  أنها أمام أكبر مأساة إنسانية تشهدها منذ الحرب العالمية لثانية بحسب ما نقلته صحف أوروبية عديدة.