لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 24 Sep 2015 08:16 AM

حجم الخط

- Aa +

أول عطل في قطار المشاعر يغلق الأبواب ويتسبب بإصابة 204 حاج

أول عطل في قطار المشاعر يغلق الأبواب ويتسبب بإصابة 204 حجيجاً  

أول عطل في قطار المشاعر يغلق الأبواب ويتسبب بإصابة 204 حاج

تسبب عطل في قطار المشاعر السعودي، صباح أمس الأربعاء، في إغلاق أبواب القطار الذي ينقل الحجاج في المشاعر المقدسة حيث أصيب نحو 204 حجيج بحالات إغماء وإعياء لكبار سن.

 

وأرجع مدير مشروع قطار المشاعر حبيب زين العابدين تعطل عربات النقل بقطار المشاعر إلى وجود إشارة تفيد بأن هناك تعطلاً في النظام، وأن كل الأبواب البالغ عددها 60 باباً مغلقة، ما أدى إلى حدوث حالات التدافع على رصيف المحطة رقم 3 بسبب طول انتظار قدوم القطار من المحطة رقم 1 وتعرض ما يزيد على 204 حجاج لحالات إغماء وإعياء.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" السعودية عن "زين العابدين" إن التعطل تراوح بين نصف ساعة وساعة، حيث تم النقل من منى إلى عرفات ومن ثم إلى مزدلفة، مشيراً إلى أن هذه الشركة تعمل للمرة الأولى في قطار المشاعر، وهي ماليزية لها خبراتها في أعمال مثل هذه القطارات عوضاً عن الشركة الصينية السابقة.

 

وكانت قيادة قوات الدفاع المدني بالحج أعلنت أنه في تمام الساعة الـ 7:05 من صباح أمس الأربعاء وأثناء تصعيد حجاج بيت الله الحرام مستخدمي قطار المشاعر لمشعر عرفة حدث تعطل في النظام الآلي لقفل الأبواب بالقطار رقم 16 بالمحطة رقم 1 بمشعر منى، ما أدى إلى تجمع أعداد كبيرة من الحجاج بالمحطة رقم 3 بمنى. وبسبب طول فترة الانتظار والتزاحم الشديد تعرض ما يزيد على 204 حجاج للإغماء والإجهاد والإعياء.

 

وتوجهت وحدات من الدفاع المدني بمنشأة الجمرات وفرق الحماية المدنية إلى موقع الحادث، وفتح مخرج الطوارئ، وتفكيك الكتل البشرية للحيلولة دون تدافع الحجاج أو تساقطهم وعمل منطقة إخلاء طبي بالتعاون مع فرق الهلال الأحمر والصحة، وتقديم الإسعافات العاجلة لما يزيد على 204 حالات بين حجاج كبار السن والمرضى تم علاجهم جميعاً بالموقع وتصعيدهم إلى عرفة، باستثناء حالات فقط تم نقلها إلى المستشفى.

 

وتولت قوة الدفاع المدني الحادث التنسيق مع الشركة المشغلة للقطار لزيادة عدد العربات من 4 إلى 7 عربات وتقليل زمن تتابع الرحلات لاستيعاب الزيادة في عدد الحجاج الذين تأخر صعودهم للقطار جراء تعطل النظام الآلي لأبواب القطار، وسرعة تصعيدهم إلى عرفة.

 

وكان توقف القطار في المحطات وما لحق به من تدافع للحجاج، قد أربك جداول تحرك القطار إلى المشاعر، ما تسبب في تجمع إلحاقي لعدد من الحجاج في المحطات ظهر أمس، واستغرق انتظار الحجاج في محطات القطار أكثر من ساعة بعد أن تضاربت أقوال المشرفين على المحطات بموعد وصوله وتحركه، بينما عمل العاملون على إغلاق بعض الأبواب الخارجية يدويا بعد تعطلها.

 

وبحسب صحيفة "الوطن" اليومية، انتقد عدد من الحجاج الآلية التي اتبعت في استخدام القطار والدخول إلى المحطات رغم حصولهم على أساور، في حين رصدت فرقة من هيئة تطوير مكة تلك الملاحظات بتسجيل مناديبهم لها بعد وجود عدد من الحجاج بالمحطات.

 

ويعد هذا العطل أول عطل يصيب قطار المشاعر منذ بدأ في خدمته التجريبية العام 2011، ويهدف إلى تقليل خطر التزاحم وتقليص الاختناقات على الطرق المؤدية إلى الأماكن المقدسة، وبلغت تكلفة تصنيعه أكثر من 7 مليار دولار عن طريق شركة صينية.

 

وكان يقتصر ركوب قطار أول افتتاحه على مواطني السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي إلا إنَّه أصبح الآن مفتوحاً لجميع الحجاج بغض النظر عن جنسيتهم.