لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 18 Sep 2015 01:22 PM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تعلن جهوزيتها التامة لإنجاح موسم الحج

السلطات السعودية تعلن جهوزيتها التامة لإنجاح موسم حج 1436 هـ / 2015   

السعودية تعلن جهوزيتها التامة لإنجاح موسم الحج

أعلن الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود ولي عهد السعودية وزير الداخلية أن أجهزة الأمن على جاهزية تامة لمواجهة أي تصرف يعكر صفو الحج وأن المملكة تمنع منعاً باتاً استغلال الحج لأغراض سياسية أو دعائية لأي جهة كانت وسوف تضبط أجهزة الأمن من يقوم بذلك.

 

وجاء ذلك خلال تصريحات صحفية، أمس الخميس، عقب رعاية أبرز أمير سعودي للحفل السنوي لاستعراض قوات أمن الحج والأجهزة المعنية بشؤون الحج والحجاج المشاركة في تنفيذ الخطة العامة لموسم حج هذا العام 1436هـ والتي ستبدأ خلال الأيام القادمة.

 

وأكد الأمير محمد، الذي يشغل أيضاً منصب نائب رئيس مجلس الوزراء، ورئيس لجنة الحج العليا أن حادثة سقوط رافعة بالحرم المكي يوم الجمعة الماضي لن تؤثر بأي حال من الأحوال على خطط وبرامج الحج.

 

وقال إن بلاده لا تزال محل استهداف دائم وخطير من هذه الجماعات الإرهابية التي تقف وراءها دول وتنظيمات وجماعات إرهابية متعددة التكوين ومتباينة المقاصد.

 

وقال الأمير محمد إن المملكة العربية السعودية واجهت بكل عزم وحسم الأعمال الإرهابية خلال السنوات الماضية والتي لم تراع حرمة الدين ولا المقدسات ولا أرواح الآمنين.

 

وأضاف أن أجهزة الأمن بمختلف قطاعاتها على جاهزية تامة لمواجهة أي تصرف قد يعكر صفو الحج أو يعرض حياة ضيوف الرحمن للخطر، مشدداً على أن المملكة تمنع منعاً باتاً استغلال هذا الموسم العظيم لأغراض سياسية أو دعائية لأي جهة كانت وسوف تضبط أجهزة الأمن من يقوم بذلك لتطبيق أحكام الله عليه كائناً من كان.

 

واعتادت المملكة أن تصدر سنوياً، تحذيراً لحجاج إيران من إقامة مراسم يطلقون عليها "البراءة من المشركين".

 

وفيما يتعلق بسقوط الرافعة بالمسجد الحرام وتأثير ذلك على سير أعمال وخطط حج هذا العام، قال الأمير محمد إنها لن تؤثر بأي حال من الأحوال على خطط وبرامج الحج التي أعدتها الجهات المعنية والتي تأخذ في الحسبان ما يطرأ من حالات في هذا الموسم العظيم الذي تحتشد فيه جموع الحجيج في أزمنة وأماكن محدودة ومتطلبات أمنهم وسلامتهم وسهولة تحركاتهم أثناء أدائهم لمناسك وشعائر الحج.

 

وكانت رافعة كبيرة سقطت داخل الحرم المكي، الجمعة الفائت، أدت إلى مصرع 111 شخصاً وإصابة 238 آخرين، بحسب التقارير.