لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 16 Sep 2015 08:23 AM

حجم الخط

- Aa +

الديوان الملكي: تحقيقات اللجنة المكلفة تظهر أن رافعة الحرم كانت بوضعية مخالفة وخاطئة

الديوان الملكي: تحقيقات اللجنة المكلفة تظهر أن رافعة الحرم كانت بوضعية مخالفة وخاطئة   

الديوان الملكي: تحقيقات اللجنة المكلفة تظهر أن رافعة الحرم كانت بوضعية مخالفة وخاطئة

قال الديوان الملكي السعودي مساء أمس الثلاثاء إن تقرير اللجنة المكلفة بالتحقيق في حادث سقوط الرافعة بالحرم المكي الشريف نفى الشبهة الجنائية وأكد أن سبب الحادث هو تعرض الرافعة لرياح قوية وكونها في وضعية خاطئة ومخالفة لتعليمات التشغيل التصنيعية.

 

وقد تقرر رسمياً إيقاف تصنيف مجموعة بن لادن السعودية ومنعها من الدخول في أي مشاريع جديدة، كما أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمنع سفر جميع أعضاء مجموعة بن لادن السعودية حتى نهاية التحقيق.

 

وتم تكليف وزارة المالية والجهات المعنية عاجلاً بمراجعة جميع المشاريع التي تنفذها مجموعة بن لادن.

 

وقال الديوان الملكي إن أمرا صدر بصرف مليون ريال لذوي كل شهيد في حادث سقوط رافعة الحرم المكي، مع صرف مبلغ مليون ريال لكل مصاب بإصابة بالغة نتج عنها إعاقة دائمة، وصرف 500 ألف ريال لكل فرد من المصابين الآخرين.

 

كما وجه الملك سلمان بألا يحول ذلك دون المطالبة بالحق الخاص قضائياً، ووجه الملك أيضاً باستضافة اثنين من ذوي كل متوفى من حجاج الخارج لحج العام 1437هـ، ومنح ذوي المصابين في المستشفيات تأشيرات زيارة خاصة.

 

ومساء الجمعة الماضي، تسبب سقوط رافعة داخل الحرم المكي بوفاة 111 شخصاً وإصابة 238 شخصاً آخرين تم نقلهم للعلاج بمستشفيات مكة المكرمة.

 

ومنذ 3 سنوات، تتولى مجموعة بن لادن، إحدى أكبر شركات المقاولات في السعودية، تنفيذ أعمال التوسعة في المسجد الحرام في مكة. حيث من المتوقع الانتهاء من مرحلة التوسعة الثالثة مطلع العام الهجري المقبل، ما سيرفع الطاقة الاستيعابية لصحن الطواف من 48 ألف طائف إلى أكثر من 107 آلاف طائف في الساعة الواحدة، ما يسهل على الحجاج تأدية مناسكهم، وخصوصاً في طوافي الإفاضة والوداع.