لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 16 Sep 2015 07:06 AM

حجم الخط

- Aa +

نائب محافظ البنك المركزي الأوروبي: هل تفضل أوروبا الانتحار على قبول اللاجئين؟

أكد نائب محافظ البنك المركزي الأوروبي «كونستانسيو» بأن اللاجئين والمهاجرين سينقذوا أووربا من الانتحار الديمغرافي في مقابلة مع رويترز

نائب محافظ البنك المركزي الأوروبي: هل تفضل أوروبا الانتحار على قبول اللاجئين؟
نائب البنك المركزي الأوروبي

16 سبتمبر-فرانكفورت- رويترز: أكد نائب محافظ البنك المركزي الأوروبي فيكتور كونستانسيو بأن السياسة المالية عاجزة عن تحسين الاحوال الاقتصادية في أوروبا فالمشكلة في تناقص أعداد القوى العاملة ، وهنا ياتي دور اللاجئين (المهاجرين) فالمجتمع الأوروبي المتقدم بالسن يرتكب انتحارا ديمغرافيا ويحتاج للمهاجرين للمحافظة على قوى العاملة فيه من التقلص، بحسب مقابلة أجراها مع رويترز.

 وأشار إلى أنه ورغم قدرة البنك المركزي الأوروبي على مواصلة طباعة النقود إلا أن التوقعات بان يتمكن البنك وحيدا من تحسين اقتصاد اليورو هي توقعات غير واقعية، وهنا يأتي دور الهجرة في المساعدة، وقال إن ما يقيد الاقتصاد الأوروبي هو تضاؤل أعداد القوى العاملة والتقدم بالسن في المجتمع الأوروبي، وستتقلص القوى العاملة كثيرا في العقود القادمة.

ويقول كونستانسيو وهو السياسي البرتغالي السابق الذي تعاني بلاده أكثر من غيرها من التراجع الاقتصادي في أوروبا، إن هذه المشكلة حادة جدا لأن أوروبا ترتكب منذ سنوات انتحار ديمغرافيا بشكل جماعي. ويضيف بإنه لتغيير التوجهات الديمغرافية لا يكفي التشجيع على الإنجاب بل لا بد من الاعتماد على الهجرة، وإلا فإننا نجعل من تحقيق النمو أمرا بالغ الصعوبة كذلك الحال مع صالح الأجيل القادمة" بحسب كونستانسيو الذي يبلغ عمره 71 عاما .