لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 16 Sep 2015 05:58 AM

حجم الخط

- Aa +

ماذا قال "تويتر" عن قرارات "ملك الحزم في حادثة الحرم"

أطلق مغردون هاشتاق (#أوامر_ملك_الحزم_في_حادثة_الحرم) ليعبروا عن فخرهم من موقف الملك سلمان في حادثة سقوط الرافعة

ماذا قال "تويتر" عن قرارات "ملك الحزم في حادثة الحرم"

أشاد مغردون سعوديون ومشايخ ودعاة واقتصاديون بارزون ورجال أعمال وكتاب من أنحاء العالم بالأوامر الملكية التي أصدرها أمس الملك سلمان بن عبد العزيز في حادث سقوط الرافعة بالحرم المكي الشريف.

واختار المغردون وسم (#أوامر_ملك_الحزم_في_حادثة_الحرم) ، ووصفوا الأوامر بقرارات الحزم ، مؤكدين فخرهم واعتزازهم بهذا الموقف الذي قالوا إنه مشرف ويؤكد حرص ولاة أمرنا على بذل الإحسان وحفظ حقوق الناس.

وقال إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة ، الشيخ صالح المغامسي طاب صنيعك يا أبا فهد ، وأضاف في تغريدته  "أحسنت إلى المتوفين، وواسيت المصابين وحاسبت المقصرين، وسلمت كسوة الكعبة لسدَنَة بيت الله الأمين ؛ فأدام الله عزك يا خادم الحرمين، وشكر الله لك هذا الصنيع الجميل"

وقال الداعية الشيخ عوض القرني: "القرارات الملكية بشأن حادثة الحرم اتسمت بالسرعة، والموضوعية، والتوازن، والشمول، وتضميد الجراح، وترك الفصل النهائي للقضاء؛ إنصافاً لمؤسسة وطنية رائدة".

وغرد الدكتور أحمد الباتلي أستاذ السنة وعلومها بكلية أصول الدين جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية قائلاً : "القرارات التي صدرت بها الأوامر تدل على حرص ولاة أمرنا على بذل الإحسان، وحفظ حقوق الناس، ومواساتهم وذويهم بالخير".

وقالت الكاتبة هند عامر في تغريدتها : "قرارات غير مسبوقة: اعتراف بحق المواطن في معرفة نتائج التحقيقات، وتسمية الجهات المقصرة، ومنعها من السفر، والتعويضات".

اقتصادياً قال عصام الزامل: "هذه القرارات قد تعني عملياً نهاية شركة بن لادن للمقاولات"

وقال الخبير الاقتصادي برجس البرجس: "أتوقع إدارة مشروعات الحرمين ستسلم لأرامكو".

وأضاف رجل الأعمال عبدالمحسن المقرن: "شركة بن لادن كانت تقوم بأعمال جبارة وبالمليارات، أتمنى أن تحل محلها شركة بمساهمة عامة ليستفيد منها المواطنون".

وغرّد الكاتب الاقتصادي شجاع البقمي: "التقصير مرفوض، والعقاب قاسٍ.. اللهم احفظ لنا قائدنا أبا فهد.. وارحم شهداء الحادثة.. وعجّل بشفاء المصابين".