لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 10 Sep 2015 09:37 AM

حجم الخط

- Aa +

الرياض ترد على منتقديها: السعودية تستضيف مليوني مهاجر يمني وسوري

السعودية تتعرض لانتقادات بسبب عدم استقابلها لاجئين سوريين وتقول الرياض إنها تستضيف مليوني سوري ويمني !  

الرياض ترد على منتقديها: السعودية تستضيف مليوني مهاجر يمني وسوري

ردت الرياض على الانتقادات الموجهة لها بعدم استقبال لاجئين سوريين بإعلان سفيرها في العاصمة الإيطالية أن المملكة العربية السعودية تستضيف ملايين المهاجرين من بلدان أخرى.

 

وقال بيان باسم سفير السعودية لدى إيطاليا رائد بن خالد قرملي إن ما بين "خمسة وثلاثين إلى أربعين بالمائة من إجمالي عدد السكان في المملكة هم من غير السعوديين، ومن بين هؤلاء هناك نحو مليون ونصف المليون يمني وأكثر من 500 ألف سوري".

 

وتابع أن المعنيين "لا يوصفون بأنهم لاجئين منذ أن منحوا تصريح إقامة قانوني"، وأن ذلك "يتيح لهم الوصول كاملاً إلى التمتع بالتعليم والصحة والسكن وفرص العمل".

 

وأضاف أنه "منذ اندلاع الأزمة في سوريا واليمن، منحت المملكة لشعوب تلك الدول حق الحصول على إقامة قانونية، متنازلة عن المتطلبات والشروط اللازمة في مثل هذه الظروف"، مؤكداً أن المملكة "تعد من أكبر المانحين لدعم برامج المساعدات الإنسانية في اليمن ولصالح اللاجئين السوريين"، مختتما بيانه بالقول "بما في ذلك المساهمات بالبرامج التي تنفذها وكالات الأمم المتحدة".

 

ووجهت وسائل إعلام دولية، عديدة، مؤخراً انتقادات حادة للسعودية، اتهمت فيها الرياض بعدم استقبال أي لاجئ سوري منذ بدء الأزمة في مطلع العام 2011.

 

وكان البيت الأبيض دعا جميع بلدان العالم، بما في ذلك دول الخليج العربية، إلى تكثيف جهودها للمساعدة في مواجهة الأزمة الناتجة عن وصول آلاف اللاجئين الفارين إلى أوروبا.

 

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش أرنست خلال مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء الماضي "نود أن تلقي جميع دول العالم، بما في ذلك دول الخليج، نظرة على ما فعلته حتى الآن (لمساعدة اللاجئين) والبحث عن الطرق التي يمكن من خلالها أن توسع نطاق المساعدة التي قدمتها".

 

وبالفعل تعد السعودية إحدى أكبر الدول المانحة للمساعدات التي يستفيد منها اللاجئون، إلا أنها لم تستقبل أي لاجئ سوري حتى الآن.

 

ويعيش في السعودية، أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، نحو 9 ملايين عامل وافد.