لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 8 Oct 2015 06:23 AM

حجم الخط

- Aa +

إحباط 4 محاولات مزعومة لبيع مواد نووية لـ”داعش”

إحبطت الإف بي آي  4 محاولات مزعومة لبيع  مواد نووية لـ”داعش”

إحباط 4 محاولات مزعومة لبيع مواد نووية لـ”داعش”

نقلت وكالة أسوشيتد برس نبأ إحباط مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، الإف بي آي، 4 محاولات مزعومة لبيع  مواد نووية لـ”داعش”. وزعم المكتب أنه اعترض منذ خمس سنوات إلى اليوم أربع محاولات لعصابات من أوروبا الشرقية إلى بيع مواد مشعة – نووية- إلى متطرفين في الشرق الأوسط منهم تنظيم داعش.

يلفت التقرير أن  آخر هذه المحاولات كانت في فبراير من العام الجاري عندما عرض مهرب مخبأ كبيرا لمادة السيزوم المشعة والتي تكفي لتلّوث عدد كبير من أحياء أي مدينة.
وزعم محققون إن المنظمات الإجرامية التي بعضها لها علاقة بالاستخبارات الروسية تدير سوقاً أسوداً رائجاً للمواد النووية في “مولدوفا” البلد الصغير الفقير في شرق أوروبا، وأن أوجه القصور في الضربات مكّنت زعماء العصابات من الهروب وعدم القبض عليهم وقضاء عقوبات طويلة في السجون ما أدى لعودة بعضهم لتهريب المواد النووية.

 

وقد تقاسمت السلطات القضائية والشرطة في “مولدوفا” ملفات قضية تم التحري فيها مع وكالة الأنباء الأمريكية في محاولة لتسليط الضوء على خطورة هذا السوق الأسود، وقالوا إن انهيار هذا التعاون بين روسيا والغرب يعني أنه أصبح من الصعوبة بمكان معرفة إذا ما كان في الإمكان اكتشاف المهربين طرقا جديدة لنقل أجزاء كبيرة من مخزون روسيا للمواد المشعة إلى السوق السوداء.

ويقول قسطنطين ماليك ضابط شرطة “مولدوفي” أشرف على تحريات في القضايا الأربع: بمجرد أن يعتقد المهربون إمكانية كسب أموال كبيرة دون القبض عليهم لن يتوقفوا عن محاولات التهريب، وأوضح المسؤولون المولدوفيون أنهم لا يستطيعون التأكيد بأن المشتبه بهم الذين هربوا لا يحملون معهم كميات من المواد النووية.