لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 19 Oct 2015 10:39 AM

حجم الخط

- Aa +

القضاء البحريني ينظر بأكبر قضية تعويض قيمتها 2.3 مليار ريال لآلاف السعوديين

رجل أعمال سعودي يطالب في البحرين بحقه وحقوق آلاف السعوديين معه تقدر بمبالغ تتجاوز الملياري ريال

القضاء البحريني ينظر بأكبر قضية تعويض قيمتها 2.3 مليار ريال لآلاف السعوديين

تنظر المحاكم البحرينية الأسبوع القادم في قضية رجل أعمال سعودي رفعها في المحكمة الكبرى المدنية الثانية بالبحرين مطالباً بحقه وحقوق آلاف السعوديين معه تقدر بمبالغ تتجاوز الملياري ريال (أكثر من 534 مليون دولار) منذ أكثر من 10 سنوات.

 

ووصفت صحيفة "الوطن" السعودية قضية المستثمر أحمد سعيد آل درع بأنها تعد من أكثر قضايا الاستثمار الأجنبي تعقيداً وأكبر القضايا المنظورة في المحاكم البحرينية، وتتمثل في مطالبة المستثمر السعودي بتعويضات مادية ومعنوية على خلفية سحب أرض مشروع "توسيز" لشركة ستون في 2006، وتسجيلها باسم شركة ديار المحرق، وتقسيمها بعد ذلك وبيعها على مستثمرين، حيث رفع "آل درع" في 2010 دعوى للمحكمة المدنية الكبرى بالبحرين على اعتبار أن أرض المشروع صدرت كمنحة من ملكية الملك حمد بن عيسى لشركة ستون في 2003.

 

ولم يتوقف رجل الأعمال السعودي منذ 10 سنوات عند هذا الحد، بل طرق أبواب القضاء وتم تكليف خبيرين لدراسة العقود، وعمل تقرير يظهر أن "ابن درع" يستحق التعويض المادي الذي 1.822 مليار ريال، فيما تم تقدير التعويض المعنوي بمبلغ 500 مليون ريال، ثم عادت المحكمة بتكليف محاسب آخر لإعداد التقرير من جديد.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" اليومية عن "ابن درع" إن المحامي البحريني والمحكم الدولي الدكتور محمد رضا بوحسين أبلغه أن قضيته شرعية ولها أصلها الثابت من حيث واقع المستندات حول عقار له واقع ثابت وفقاً للقوانين البحرينية وهو ما يجعل منه مستثمراً قام بمعاملة بحسن نية وشرف تنفيذ العقود إلا أن هناك بعض الإشكالات التي وقعت ما بين المستثمرين الملاك والحكومة البحرينية - والتي انتهت لاحقاً - غير أنها ألحقت الضرر بالمستثمر السعودي أحمد آل درع ومن معه وللأسف لم تجد طريقها إلى إنهاء المشكلة القائمة إلى هذه اللحظة.