لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 10 Oct 2015 01:21 PM

حجم الخط

- Aa +

شاهد لحظات مرعبة لانفجار أودى بحياة 86 في مسيرة سلام في تركيا

تحذير لقطات فيديو صادمة :لحظات مرعبة لانفجار أودى بحياة 86 في مسيرة سلام في تركيا

شاهد لحظات مرعبة لانفجار أودى بحياة 86 في مسيرة سلام في تركيا

أنقرة 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير الصحة التركي محمد مؤذن أوغلو في مؤتمر صحفي إن 86 شخصا قتلوا في انفجارين في العاصمة التركية أنقرة اليوم السبت في حين أصيب 186 آخرون بينهم 28 في الرعاية المركزة. وأجاب وزير الداخلية سلامي ألتنوك في نفس المؤتمر الصحفي على سؤال عن الإجراءات الأمنية أثناء التجمع الحاشد حيث وقع الهجوم قائلا إنه لم يكن هناك تقصير أمني.

وقال مسؤول أمني تركي كبير لرويترز اليوم السبت إن انفجاري العاصمة التركية أنقرة اللذين قتلا العشرات اليوم السبت ناجمان على الأرجح عن هجوم انتحاري مشيرا إلى أنه لم تُدمر أي سيارة في الانفجارين. وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن حظرا فرض في تركيا على نشر الصور المرتبطة بشكل مباشر بالانفجارين.

 

 

 

 وكان حزب الشعوب الديمقراطي التركي المعارض الموالي للأكراد قد قال إن أعضاء بحزبه استهدفوا بشكل خاص في انفجارين أثناء تجمع حاشد بأنقرة اليوم السبت وحذر من أن عدد القتلى قد يرتفع لأن كثيرين مصابون بجروح خطيرة.  ويشتبه أن الانفجارين انتحاريان.

وقال شهود عيان ان الانفجاران وقعا بفارق ثوان بعد الساعة العاشرة في الوقت الذي كان يتجمع فيه الناس للمشاركة في مسيرة حاشدة نظمتها نقابات وهيئات المجتمع المدني احتجاجا على الاشتباكات بين قوات الأمن ومقاتلين اكراد في جنوب شرق البلاد.

 

 

وقال كمال كليجدار زعيم حزب الشعب الجمهوري " عدد الضحايا الذي سمعناه مؤسف. لا اريد ان اذكر ارقاما ولكن الصورة مأساوية. سمعنا انهما مفجران انتحاريين. نريد ان نعرف الحقيقة. لا أريد أن أحمل المسؤولية لطرف بعينه اليوم."

وشوهدت جثث مغطاة بالأعلام والملصقات بما فيها أعلام حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد فيما تناثرت بقع الدماء والأشلاء على الطريق.

 

-

 

+15

=

=

 

+15

--

 

+15

--

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وقال الحزب في بيان "بمحرد بدء المسيرة حوالي الساعة 10.04 صباحا وقع انفجاران وسط موكب أعضاء الحزب. ولهذا السبب نعتقد أن الهدف الرئيسي من الهجوم كان حزب الشعوب الديمقراطي التركي.

"كثيرون من المصابين جروحهم خطيرة ومن ثم نخشى أن يرتفع عدد القتلى."

 

 

 

 

 

وأشار الحزب إلى نفس عدد القتلى والمصابين الذي أعلنته وزارة الداخلية وهو 30 قتيلا على الأقل و126 مصابا.

 

وعقب ذلك احتشد مئات المحتجين في اسطنبول اليوم السبت مرددين شعارات مناهضة للحكومة في محاولة للسير نحو ميدان تقسيم بوسط المدينة متهمين الحكومة بالمسؤولية عن تفجيرين أوديا بحياة 86 شخصا على الأقل في العاصمة أنقرة.

وقع الهجومان اللذان يشتبه أنهما انتحاريان في الوقت الذي تجمع فيه مئات الأشخاص أمام محطة القطارات الرئيسية في أنقرة للمشاركة في مسيرة مقررة نظمها المجتمع المدني وجماعات يسارية ومؤيدة للأكراد للاحتجاج على الصراع بين قوات الأمن التركية والمسلحين الأكراد في جنوب شرق البلاد.

وصاح بعض المحتجين في اسطنبول قائلين "استقيل يا إردوغان" و"حزب العدالة والتنمية قاتل" متهمين الرئيس رجب طيب إردوغان وحزب العدالة والتنمية الحاكم بالمسؤولية عن العنف.

ولم تتدخل شرطة مكافحة الشغب المزودة بمركبات بها مدافع مياه. وكانت الشرطة منعت في السابق متظاهرين من الوصول إلى ميدان تقسيم الذي كان محور احتجاجات عنيفة مناهضة للحكومة على مدى أسابيع خلال صيف 2013.