لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 24 Nov 2015 06:57 AM

حجم الخط

- Aa +

الرياض: قرار خفض ساعات العمل بالقطاع الخاص إلى 40 أسبوعياً تحت الدراسة

الرياض تؤكد أن قرار خفض ساعات العمل بالقطاع الخاص إلى 40 أسبوعياً تحت الدراسة

الرياض: قرار خفض ساعات العمل بالقطاع الخاص إلى 40 أسبوعياً تحت الدراسة

أكد صندوق تنمية الموارد البشرية السعودي (هدف) أن هناك توصيات رفعت للجهات الرسمية وهي الآن تحت الدراسة تتعلق بساعات الدوام.

 

ونقلت صحيفة "مكة" السعودية عن إبراهيم المعيقل المدير العام لصندوق الموارد البشرية (هدف) إنه لا يوجد ما يمنع أي منشأة من منشآت القطاع الخاص أن تعمل دون الحد الأقصى الموجود في نظام العمل.

 

وقال "المعيقل" إن من حق أي شركة أن تعمل 40 ساعة أو أقل أو أكثر لكنها لا تستطيع أن تتجاوز الحد الأقصى إلا بنظام خارج الدوام.

 

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أرجأ مجلس الوزراء السعودي اتخاذ قرار بشأن الإجازة الأسبوعية للقطاع الخاص في المملكة، وقالت وزارة العمل، حينها، إن مجلس الوزراء أجل اتخاذ قرار بشأن تخفيض عدد ساعات العمل الأسبوعية للقطاع الخاص إلى 40 ساعة من أجل مزيد من الدراسة.

 

وقالت الوزارة أيضاً إن مجلس الوزراء أجل قراره في ضوء ما تلقاه من ملاحظات من أصحاب الأعمال.

 

والقرار جزء من مقترحات تهدف لدفع مزيد من السعوديين إلى العمل بالقطاع الخاص.

 

وتواجه السلطات معضلة وهي تحاول تعزيز التوظيف بالقطاع الخاص في ظل انخفاض أسعار النفط الذي يضغط على الماليات العامة للدولة، ويهدد الاقتصاد بالتباطؤ.

 

ويعمل أغلب السعوديين في القطاع العام الذي يتيح مزايا سخية؛ منها العمل 35 ساعة فقط في الأسبوع إلى جانب معاشات تقاعد كبيرة ومزايا صحية. وأغلب وظائف القطاع الخاص يشغلها الأجانب البالغ عددهم نحو 10 ملايين عامل.

 

وبهدف تخفيف العبء عن القطاع العام والحد من العمالة الوافدة، تدرس الحكومة اقتراحاً لجذب السعوديين إلى العمل بالقطاع الخاص يشمل خفض عدد ساعات العمل الأسبوعية إلى 40 ساعة من 48 لدى كثير من الشركات، وزيادة العطلة الأسبوعية إلى يومين من واحد فقط.

 

ولكن كثيراً من الشركات، احتجت بأن هذه الإجراءات قد تضر الاقتصاد من خلال زيادة التكاليف عليها، وتردع الاستثمار، وقالت إنها قد تجبر الشركات على تعويض تقليص أسبوع العمل بالاستعانة بمزيد من العمال الأجانب.