لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 21 Nov 2015 04:55 PM

حجم الخط

- Aa +

تحذير من هجمات جديدة في بيروت وباريس يوم الأحد

أعلنت مجموعة نشطاء القرصنة الإلكترونية الشهيرة "أنونيموس"، عن تسليمها للسلطات الأمنية، أدلة حصلت المجموعة عليها من حسابات لتنظيم "داعش" تفيد بنوايا التنظيم شن هجمات إرهابية تتضمن دولا عديدة بينها لبنان (جامعة الروح القدس في الكسليك ببيروت ) وباريس غدا الأحد بحسب مانقلته مواقع إخبارية على الإنترنت.

تحذير من هجمات جديدة في بيروت وباريس يوم الأحد
أنونيموس

تحديث للخبر: نفت مجموعة "أنونيموس" (anonymous) عبر حساب على تويتر صحة خبر  عن هجمات مستقبلية لـ "داعش".   وكان موقع "International Business Times"  قد اورد خبراً مفاده أن مجموعة "Anonymous" حذرت العالم من أن تنظيم  داعش سيشنّ هجمات عدة اليوم الأحد في الولايات المتحدة وايطاليا واندونيسيا وفرنسا ولبنان، ونف مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكي، الإف بي آي وجود أي تهديد ملموس لمباراة مصارعة تجري اليوم.

 

وزعم خبر انتشر على الإنترنت أمس أن موقع أي بي تي تحاور مع مجموعة نشطاء القرصنة الإلكترونية الشهيرة "أنونيموس"، وزعم أنها  سلمت السلطات الأمنية، أدلة حصلت المجموعة عليها من حسابات لتنظيم "داعش" تفيد بنوايا التنظيم شن هجمات إرهابية تتضمن دولا عديدة بينها لبنان (جامعة الروح القدس في الكسليك ببيروت باحتفال أبرشي University Pastoral Day ) وباريس غدا الأحد بحسب مانقلته مواقع إخبارية على الإنترنت.

ولفت موقع إنترناشونال بزنس تايمز إلى نشر المجموعة مناسبات ستجري في كل من  فرنسا (بايس) و إيطاليا - Feast of Christ the King celebrations (Rome/Worldwide)- وإندونيسا والولايات المتحدة - WWE Survival Series - ولبنان.

 

 

وقالت المجموعة للموقع إنها أرسلت الادلة التي لديها حول تلك الهجمات للاستخبارات البريطاتية والإف بي آي والاستخبارات الأمريكية CIAوالحكومة الاسترالية، ونظرا لما  تقول إنه تقاعس هذه الجهات عن التصرف إزاء هذه الأدلة فهي تنشر المواقع المستهدفة اليوم وستقوم بنشر الأدلة التي تتضمن صورا في حال عدم استجابة السلطات الأمنية عن اتخاذ اجراءات مناسبة لمنع هذه الهجمات.

 

 

 

وكانت مجموعة "أنونيموس" قد أطلقت على عمليتها ضد داعش اسم #OpParis (العملية باريس)، وأعلنت أنها ستستخدم فيها جميع قدراتها التقنية المتطورة بمشاركة أغلب المنتمين إليها من مختلف دول العالم.

كما دشنت المجموعة حسابا على تويتر باسم @opparisofficial لعرض أنشطتها اليومية ضد "داعش"، واستعراض أحدث الأرقام والمعلومات المرتبطة بالهجمات.

كما حرصت المجموعة على توفير دليل واف للمستخدمين العاديين لتشجعيهم على المساهمة في العمليات، سواء من خلال تعقب حسابات "داعش" أو حتى تعليمهم كيفية اختراق تلك الحسابات.