لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 18 Nov 2015 10:27 AM

حجم الخط

- Aa +

لماذا يتكرر غرق أنفاق جدة ثاني أكبر مدينة سعودية؟

لماذا يتكرر غرق أنفاق جدة ثاني أكبر مدينة في السعودية؟  

لماذا يتكرر غرق أنفاق جدة ثاني أكبر مدينة سعودية؟

أكد مصدر في أمانة جدة خلو معظم أنفاق ثاني أكبر مدينة سعودية من مناهل لتصريف مياه الأمطار بعد أن شهدت أربعة منها ارتفاعات في مناسيب المياه خلال هطول الأمطار على جدة يوم الإثنين الماضي.

 

ويوم الإثنين الماضي وأمس الثلاثاء، شهدت جدة، البوابة التجارية للمملكة، أمطاراً غزيرة شكلت سيولاً جارفة راح ضحيتها شخصين على الأقل، وحثت إدارة الدفاع المدني السكان على البقاء في منازلهم وقالت إن المدارس ستبقى مغلقة الثلاثاء (أمس) واليوم الأربعاء.

 

ونقلت صحيفة "مكة" السعودية عن مصدرها، دون أن تذكره، إن أمانة جدة استغنت بعد سيول العام 2010 عن أكثر من ثلاث شركات للمقاولات على خلفية عدم التزام تلك الشركات بتنفيذ بند تصريف مياه الأمطار في الأنفاق المنشأة من وقت سابق.

 

وقال المصدر إنه "رغم التعاقد مع مقاولين جدد إلا أن الوضع استمر على نفس الوتيرة، حيث إن هناك بنودا لتزويد الأنفاق بمناهل التصريف إلى جانب مقاولين مسؤولين عن صيانتها الدورية"، قائلاً إن هذه البنود موجودة على الورق فقط دون تطبيق.

 

ونقلت الصحيفة اليومية عن مصدر أمني إن معالجة نفق الطائرة تمت بشكل فوري منذ بدء تجمع المياه بداخله، إلى جانب افتتاح جزئي لنفق السلام باتجاه الجنوب والعمل الجزئي لنفق تقاطع شارع المكرونة مع الأمير محمد بن عبدالعزيز (التحلية سابقاً).

 

وقال المصدر إن أكثر الأنفاق غرقاً نفق شارع "الأمير ماجد بن عبدالعزيز" مع شارع "فلسطين"؛ حيث ارتفع به منسوب المياه بشكل كبير، ما أدى إلى إغلاقه بالكامل، والعمل مستمر لسحب كامل المياه منه.

 

في حين أرجع "محمد البقمي" المتحدث الرسمي بأمانة جدة سبب ارتفاع منسوب المياه في أنفاق جدة إلى انتقال المياه من الأحياء المجاورة لها باعتبارها نقاطاً منخفضة تسبب تلك التجمعات.

 

وقال "البقمي" إن "جميع الأنفاق مزودة بمناهل لتصريف مياه الأمطار ومضخات احتياطية، غير أن طاقات تلك الأنفاق لا تتجاوز تصريف مياه الشوارع نفسها، بينما تحتاج إلى أوقات أطول لتصريف مياه الأحياء والشوارع معاً"، موضحاً أن معالجة بعض الأنفاق لم تستغرق أكثر من ساعة واحدة.

 

وأشار إلى غزارة الأمطار التي هطلت على جدة في الساعة التاسعة من صباح الإثنين وتسببت في انقطاع التيار الكهربائي من المصدر الرئيسي عن محطة تجميع، ورفع المياه الرئيسية بحي "الزهراء" وعن عدد سبعة مضخات أخرى لسبعة أنفاق بأنحاء متفرقة من محافظة جدة، مما نتج عنه تجمعات للمياه في هذه المواقع.

 

وأضاف أن أمانة جدة توضح بأنه تم مباشرة هذه المواقع، وتأمينها بالتعاون مع الجهات المعنية وبعد عودة التيار الكهربائي لمحطة الرفع الرئيسية والمضخات المذكورة بدأ الوضع يتحسن تدريجياً بتصريف المياه المتراكمة.

 

جدة والسيول المتكررة

 

في العامين 2009 و2011، شهدت جدة سولاً فتاكة راح ضحيتها أكثر من 100 شخص، مما أثار اتهامات بأن مسؤولين فاسدين سمحوا بإنشاء أحياء سكنية في مناطق معرضة للسيول، ودفع الحكومة في النهاية إلى إجراء تحقيق طال سنوات عديدة.

 

والسيول لها حساسية سياسية في جدة؛ حيث أدت حوادث سابقة إلى غضب واسع بشأن ما اعتُبر تقاعساً من جانب الإدارة المحلية والحكومة السعودية في بناء استحكامات مناسبة ومنع تطور الإسكان غير القانوني في مناطق الخطر.

 

وأظهرت لقطات وصور أذاعتها قناة تلفزيون "العربية" المملوكة للسعودية، أمس الثلاثاء، سيارات أطاحت بها السيول في شوارع جدة وأشخاصاً يستخدمون قوارب في التنقل بين أحياء المدينة.

 

وتوفي الشخصان بالصعق الكهربائي من عمود إنارة عندما حاول أشخاص عبور الشارع الذي غمرته المياه. وتم الإبلاغ عن طفلين في عداد المفقودين في شمال المملكة.

 

وقال الدفاع المدني إن أجزاء أخرى شهدت سقوط أمطار غزيرة في غرب وشمال ووسط السعودية من بينها مكة والمدينة وحائل؛ شمال غرب المملكة، وعرعر؛ بمنطقة الحدود الشمالية. وأشارت توقعات الأرصاد إلى أن الطقس الممطر سيستمر في الأيام القادمة.