لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 18 Nov 2015 07:57 AM

حجم الخط

- Aa +

مؤشر مونستر: تباطؤ في سوق العمل الإماراتي

مؤشر مونستر: تباطؤ في سوق العمل الإماراتي  

مؤشر مونستر: تباطؤ في سوق العمل الإماراتي

قال سانجاي مودي، المدير التنفيذي لـ "مونستر.كوم" في الهند والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وهونغ كونغ "ما نزال نشهد تباطؤاً في سوق العمل في المنطقة وهذا واضحٌ على مؤشر مونستر للتوظيف، الذي سجل انخفاضاً وصل إلى النصف تقريباً من 24 بالمئة في شهر سبتمبر ليصل إلى 14 بالمئة في شهر أكتوبر 2015".

 

وأضاف "ينعكس هذا التباطؤ في جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك السوق الإماراتي. ويتماشى هذا التباطؤ في الطلب على الوظائف عبر الإنترنت مع تقارير الصناعة حول التباطؤ الاقتصادي في البلاد الناجمة عن انخفاض أسعار النفط، التي تؤثر كذلك على القطاعات غير النفطية،ما يقود إلى التضييق المالي التدريجي وانخفاض أسعار العقارات في دبي".

 

وبحسب بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، فإن مؤشر "مونستر" للتوظيف هو مقياس شهري للطلب على الوظائف في منطقة الشرق الأوسط، مبني على أساس المراجعة الفعلية لعشرات الآلاف من فرص العمل التي تم اختيارها من قبل مجموعة مختارة من الشركات المتخصصة الممثلة لمواقع العمل على الإنترنت. ولا يعكس المؤشر توجهات أية جهة معلنة أو مصدر متخصص، ولكنه مقياس جمعيّ للتغيير في إعلانات الوظائف عبر القطاعات.

 

وقال سانجاي مودي "في الحقيقة ليست جميع القطاعات في سوق العمل متراجعة، فلدينا أخبار سارة لأولئك الذين يبحثون عن وظائف في قطاع الرعاية الصحية في الإمارات، حيث سجل هذا القطاع نمواً سنوياً بنسبة 34 بالمئة بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. ووفقاً لتقرير فينتشرز الشرق الأوسط، فإن دولة الإمارات تبني الآن أكثر من 20 مستشفى ستستقبل حوالي نصف مليون سائح طبي. ويتوقع أن تبدأ باستقبالهم بحلول العام 2020، كما ستصل العائدات الطبية إلى 300 مليون دولار بحلول العام 2016".

 

وأضاف "تأتي قطاعات السلع الاستهلاكية /السلع سريعة الاستهلاك، الأغذية والأغذية المعلبة، الأدوات المنزلية، الملابس/ الأقمشة/ الأشياء المصنوعة من الجلد، الأحجار الكريمة، والبيع بالتجزئة/ التجارة والخدمات اللوجستية كثاني وثالث أفضل قطاعات من حيث النمو في الدولة. مع تسجيل طلب متزايد للتوظيف عبر الإنترنت بنسبة 32 بالمئة و 30 بالمئة على التوالي".

 

وتابع "أما بالنسبة للوظائف، فإن أرباب العمل في الإمارات يقومون بتوظيف متخصصين في مجال المبيعات وتطوير الأعمال بنسبة تصل إلى 53 بالمئة، والموارد البشرية والإدارة بنسبة 31 بالمئة، والرعاية الصحية بنسبة 22 بالمئة مقارنة مع نفس الشهر من العام السابق.

 

وقال "بشكل عام، تأتي الإمارات في المركز الثالث كأفضل بلد من حيث الطلب على الوظائف، وهو ما نسبته 18 بالمئة في أكتوبر (تشرين الأول) 2015، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي. وتراجع نشاط التوظيف في المملكة العربية السعودية لأقل من مستوى العام الماضي، لتأتي المملكة في المركز الأخير فيما يتعلق بالتوظيف عبر الإنترنت، مقارنة مع باقي دول منطقة الشرق الأوسط. من ناحية أخرى، قادت الكويت قائمة البلدان بنسبة نمو سنوي وصلت إلى 23 بالمئة. وتحقق الكويت معدل نمو سنوي قوي منذ أغسطس (آب) 2015، ونمت فيها فرص العمل بنسبة 30 بالمئة منذ يوليو (تموز) 2015".

 

أبرز ملامح القطاع مقارنة بالعام السابق: شهد عرض الوظائف عبر الإنترنت نمواً تجاوز معدل السنة الماضية في 8 من القطاعات الـ 12 التي يدرسها المؤشر

 

يواصل قطاع الخدمات المالية المصرفية والتأمين النمو السنوي بمعدل 31 بالمئة، متبوعاً بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات/مزود خدمة الإنترنت بنسبة 30 بالمئة قيادتهما لجميع قطاعات الصناعة بالنسبة للنمو على المدى الطويل. وانخفضت وتيرة النمو السنوي بشكل أكبر من الربعين الأول والثاني، لتعود وترتفع في سبتمبر 2015 مسجلة 23 بالمئة. كما سجل القطاع نمواً كبيراً في الشهر بنسبة 14 بالمئة، بعد أن وصل لمستوى منخفض في الربع الثالث من العام 2015. بينما ارتفعت وتيرة النمو السنوي لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات/مزود خدمة الإنترنت بنسبة 28 بالمئة في سبتمبر/أيلول.

 

وأرتفع نشاط التوظيف عبر الإنترنت لقطاع السلع الاستهلاكية/ السلع سريعة الاستهلاك، الأغذية والأغذية المعلبة، الأدوات المنزلية، الملابس/ الأقمشة/ الأشياء المصنوعة من الجلد، الأحجار الكريمة بنسبة 4 بالمئة مقارنة بالعام الماضي. ويعد هذا أول نمو إيجابي منذ يونيو/حزيران 2015. وجديرٌ بالذكر أن التوظيف في القطاع كان غير مستقر أو يحقق نتائج سلبية بالإجمال منذ أغسطس/آب 2012، كما سجل نمواً سلبياً بشكل مستمر منذ أبريل/نيسان 2014.

 

وسجل قطاع النفط والغاز نمواً سنوياً سلبياً منذ بداية العام، حيث انخفضت فرص التوظيف بنسبة 19 بالمئة مقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي، وهو الشهر العاشر على التوالي من الانخفاض.

 

أما قطاع التعليم الذي يشهد نمواً متواصلاً منذ أكتوبر/تشرين الأول 2014 من خانتين عشريتين، فقد سجل نمواً سلبياً هذا الشهر بنسبة 22 بالمئة. ويعد هذا أكبر انخفاض يحققه القطاع وبين جميع قطاعات الصناعة. وبدأ تباطؤ نشاط التوظيف عبر الإنترنت في هذا القطاع يظهر تدريجياً منذ يوليو/تموز 2015.

 

أبرز ملامح فئات الوظائف مقارنة بالعام السابق: شهد الطلب عبر الإنترنت نمواً ضمن 9 من أصل 11 من فئات الوظائف التي يرصدها المؤشر

 

سجل قطاع الموارد البشرية والإدارة أكبر نمو في الطلب على الوظائف بين جميع القطاعات الأخرى، مقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي بنسبة 32 بالمئة. وفي الوقت نفسه، حقق هذا القطاع زيادة طفيفة في الطلب في هذا الشهر، لتصل إجمالاً ومن شهر يونيو/حزيران 2015 إلى نسبة 10 بالمئة.

 

واستمر الطلب على متخصصي الرعاية الصحية بالارتفاع بنسبة 28 بالمئة على أساس سنوي، بعد أن سجلت نسبة 18 بالمئة في سبتمبر/أيلول 2015. وجدير بالذكر أن هذا القطاع قد شهد نمواً بنسبة 36 بالمئة خلال الأشهر الستة الماضية بين أبريل/نيسان وأكتوبر/تشرين الأول 2015.

 

وارتفع الطلب على التوظيف عبر الإنترنت لقطاع المالية والمحاسبة بنسبة 4 بالمئة. أما قطاع الشراء/ الخدمات اللوجستية/ سلسلة الإمداد سجل نمواً نسبته 3 بالمئة. بينما استمر قطاع برامج وأجهزة الكمبيوتر والاتصالات بتسجيل نمو بنسبة 9 بالمئة وبوتيرة أبطئ من الأشهر السابقة.

 

في حين سجل قطاع خدمة العملاء نمواً إيجابياً بنسبة 21 بالمئة مقارنة بالنمو السلبي الذي حققه في شهري أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول، بينما انخفض الطلب على وظائف قطاع الضيافة والسفر بنسبة 2 بالمئة. وتراجع قطاع الخدمات القانونية بنسبة 8 بالمئة مقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي. لتسجل الوظائف في هذا القطاع أشد انخفاض سنوي بين جميع القطاعات.

 

أبرز الملامح وفقاً للقطاعات الجغرافية مقارنة بالعام السابق: تجاوز التوظيف عبر الإنترنت معدله عن العام الماضي في خمس من سبع دول يرصدها المؤشر

 

قادت الكويت جميع البلدان التي يرصدها المؤشر بأعلى نسبة نمو سنوي بنسبة 23 بالمئة. وتسجل الكويت تحسناً ملحوظاً في معدل النمو منذ أغسطس/آب 2015، حيث نمت فرص العمل بنسبة 30 بالمئة منذ يوليو/تموز 2015.

 

وزاد نشاط التوظيف عبر الإنترنت في الإمارات العربية المتحدة على المدى الطويل بنسبة 18 بالمئة، لتستمر بتسجيل زيادة في النمو ولكن بوتيرة أقل بطئاً من الأشهر السابقة، حيث سجلت نسبة 36 بالمئة في أغسطس/آب و33 بالمئة في سبتمبر/أيلول. كما انخفضت الفرص على أساس شهري بنسبة 6 بالمئة.

 

تراجع نشاط التوظيف عبر الإنترنت في المملكة العربية السعودية بنسبة 2 بالمئة وفي قطر بنسبة 1 بالمئة. ويعتبر هذا أول نمو سلبي مقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي منذ يناير/كانون الثاني 2015.

 

أبرز الملامح في الإمارات العربية المتحدة:

 

سجل مؤشر مونستر للتوظيف نمواً بنسبة 18 بالمئة في الإمارات من العام الماضي.

 

سجل قطاع الرعاية الصحية أقوى نمو على أساس سنوي.

 

لا يزال قطاع النفط والغاز يسجل انخفاضاً حاداً حتى الآن.

 

شهد قطاع المبيعات وتطوير الأعمال أكبر ارتفاع في الطلب للتوظيف عبر الإنترنت.

 

أبرز الملامح في المملكة العربية السعودية

 

سجل مؤشر مونستر للتوظيف في المملكة العربية السعودية انخفاضاً في النمو السنوي بمعدل 2 بالمئة.

 

قاد قطاع الضيافة النمو على المدى الطويل بين باقي القطاعات.

 

كما سجل قطاع الهندسة، البناء والعقارات أكبر تراجع له هذا العام.

 

وسجل قطاع الرعاية الصحية أعلى نسبة نمو له هذا العام.