لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 14 Nov 2015 03:12 AM

حجم الخط

- Aa +

انتحاري هجمات باريس:" ما الذي تفعلونه في سوريا؟ ستدفعون الثمن الآن"

أشارت صحيفة تلغراف إلى ما قاله أحد الشهود في الهجمات الإرهابية التي وقعت مساء أمس في باريس عن أحد المهاجمين الذي قال قبل البدء بإطلاق النار على الحضور

انتحاري هجمات باريس:" ما الذي تفعلونه في سوريا؟ ستدفعون الثمن الآن"
وقعت الهجمات في أربع مناطق في باريس أقواها في قاعة حفلات وأخرى في استاد فرنسا

أشارت صحيفة تلغراف إلى ما قاله أحد الشهود في الهجمات الإرهابية التي وقعت مساء أمس في باريس عن أحد المهاجمين الذي قال قبل البدء بإطلاق النار على الحضور.

 

 

وقال للصحيفة أنه شاهد مهاجمين وجه صاحب الجسم الضخم منهما كلامه للحضور في قاعة باتاكلان قبل إلقاء القنابل على الحضور:" ما الذي تفعلونه في سوريا؟ ستدفعون الثمن الآن" وقتل المهاجمون قرابة 118 في تلك القاعة مع تعالي صرخات من أحد المهاجمين بقوله:" الله أكبر، هذه من أجل سوريا"

 وأشار موقع يورو نيوز مؤكدا ذلك بالقول إن شهود عيان قالو إن شبانا كانوا قد دخلوا المسرح وبدأوا باطلاق النار عند المدخل هاتفين “الله أكبر” وافاد شاهد لوكالة فرانس برس أن عددا من المهاجمين تطرقوا إلى التدخل الفرنسي في سوريا لتبرير هجماتهم، مضيفا أنه سمعهم بشكل واضح يقولون للرهائن “انها مسؤولية هولاند، إنها مسؤولية رئيسكم، ما كان عليه التدخل في سوريا”.

زنقلت رويترز تصريح الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند إنه سيتم إعلان حالة الطواريء في في كل أنحاء فرنسا وسيتم إغلاق الحدود بعد وقوع سلسلة من الهجمات في باريس مساء الجمعة أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والعيد من المصابين.

وقال أولوند في بيان مقتضب في التلفزيون الفرنسي إنه تمت الدعوة لعقد اجتماع لمجلس الوزراء الفرنسي.

وقال أولوند"سيتم إعلان حالة الطواريء  و"الإجراء الثاني سيكون إغلاق الحدود الوطنية.

"علينا ضمان عدم وصول أحد لارتكاب أي عمل كان والتأكد في نفس الوقت من ضرورة اعتقال هؤلاء الذين ارتكبوا هذه الجرائم إذا حاولوا مغادرة البلاد."

وقال أولوند إنه طلب تعزيزات عسكرية في منطقة باريس لضمان عدم وقوع هجوم مرة أخرى.

صحيفة الغارديان نقلت عن مراسل قناة يوروب 1، جوليان بيس الذي كان يحضر حفل باتاكلان الشهير لدى وقوع الهجوم وأشار أن 3 أشخاص لا يرتدون أقنعة فتحوا النار على الجمهور بأسلحة رشاشة لمدة 10 أو 15 دقيقة قاموا خلالها بإعادة تلقيم الرشاشات 3 مرات ليواصلوا  بمزيد من الطلقات ويعاودوا إطلاق النار على الناس، في حفل موسيقى ميتال لفرقة أمريكية اسمها إيجلز أوف ديث (وتعني نسور الموت).