لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 4 May 2015 06:10 PM

حجم الخط

- Aa +

التعرف على أحد مسلحي تكساس

قال مسؤول كبير بمكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (إف بي أي)، الاثنين، إن أحد المسلحين الذين قتلتهما شرطة ولاية تكساس، بعد أن فتحا النار، خارج معرض رسوم تصور النبي محمد، هو إلتون سيمبسون من أريزونا، الذي كان محلا لتحقيقات تتعلق بالإرهاب.

التعرف على أحد مسلحي تكساس

قال مسؤول كبير بمكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (إف بي أي)، الاثنين، إن أحد المسلحين الذين قتلتهما شرطة ولاية تكساس، بعد أن فتحا النار، خارج معرض رسوم تصور النبي محمد، هو إلتون سيمبسون من أريزونا، الذي كان محلا لتحقيقات تتعلق بالإرهاب.

وذكرت قناة (إيه.بي.سي) الإخبارية التلفزيونية أن ضباطا بمكتب التحقيقات الاتحادي وفريق مفرقعات يفتشون منزل سيمبسون في فينيكس عاصمة أريزونا.

فيما ذكرت قناة تلفزيونية محلية في فينيكس أن المسلح الثاني كان يقيم في نفس المجمع السكني الذي يقيم به سيمبسون بحسب موقع سكاي نيوز العربية.

ونقلت القناة عن ضابط بمكتب التحقيقات الاتحادي قوله إنه لم يجر تحديد هوية الرجل الثاني بعد، لكن جرى تفتيش شقته.

وقالت المتحدثة باسم مكتب التحقيقات الاتحادي في مدينة دالاس، كاثرين تشومونت، إن ليس لديها معلومات أخرى عن المشتبه بهما.

وتابعت، في رسالة بالبريد الإلكتروني لـ"رويترز"، أن فريق جمع أدلة يتبع المكتب بدأ يفتش المكان الساعة 09:15 بتوقيت غرينتش، ولايزال يعمل.

وكانت مجموعة معادية للإسلام نظمت المعرض، واصفة إياه بأنه وسيلة للتأكيد على حرية التعبير.

وذكر موقع سايت، الذي يرصد الحركات الإسلامية المتشددة، ومقره الولايات المتحدة، أن مقاتلا من تنظيم الدولة قال في تغريدة: "اثنان من اخواننا فتحوا النار للتو على معرض النبي محمد في تكساس".

وأضاف الموقع أن كاتب التغريدة هو أبو حسين البريطاني وهو اسم يستخدمه المقاتل البريطاني بتنظيم الدولة جنيد حسين.