لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 26 May 2015 09:54 AM

حجم الخط

- Aa +

حرمان 25% من المعتمرين المصريين من أداء العمرة بسبب إلغاء 7 وكالات سعودية

حرمان 25% من المعتمرين المصريين من أداء العمرة لهذا الموسم بسبب إلغاء 7 وكالات سعودية.

حرمان 25% من المعتمرين المصريين من أداء العمرة بسبب إلغاء 7 وكالات سعودية
المعتمرين المصريين يمثلون أكبر عدد من المعتمرين في العالم

تسبب إلغاء سبع وكالات سعودية لتنظيم رحلات العمرة في حرمان 25 بالمئة من المعتمرين المصريين من أداء مناسك العمرة خلال الموسم الجاري.

 

ونقلت صحيفة "اليوم" السعودية عن اتحاد الغرف السياحية المصرية إن هذه الوكالات السبع يعمل من خلالها أكثر من 245 شركة مصرية، لتنظيم برامج الحج والعمرة.

 

وقال اتحاد الغرف السياحية إنه سيشكل وفداً من الشركات للسفر إلى السعودية للقاء المسؤولين بوزارة الحج لحل مشكلة منع التأشيرات.

 

وأوضح "الاتحاد" أن السلطات السعودية منعت تلك الوكالات بسبب تخلفات "السيستم" (النظام)، مما نتج عنه توقف منح تأشيرات العمرة لهذا الموسم، الأمر الذي سيكبد الشركات مبالغ مالية فادحة، بالإضافة إلى فقدان الشركات المصداقية أمام عملائها، مما يؤثر سلباً على سمعة القطاع.

 

وقال إيهاب عبدالعال عضو اتحاد غرف السياحة إن تلك الوكالات هي الفايز، دلة، أجياد، الأندلس، شعائر للتنمية، الموصلي، مطلق الحربي، مضيفاً أن اتحاد الغرف السياحية سيشكل وفداً من الشركات للقاء المسؤولين بوزارة الحج السعودية لحل مشكلة منع التأشيرات التي نتجت عن منع الجانب السعودي التعامل مع تلك الوكالات لتنظيم الرحلات، ولم يتم توزيع حصص هذه الشركات على شركات سعودية أخرى، مما دفع الجانب السعودي لوقف منح التأشيرات وتأخير السفر للمعتمرين بشهر رجب، ومن المتوقع أن يمتد الوضع لشهر شعبان.

 

وأوضح "عبدالعال" أن هذه الشركات السبع يتعامل معها أكثر من 245 مكتباً معتمداً لشركات سياحية مصرية، وهو ما كان سبباً في تأخير رحلات العمرات الخاصة بها، ومعظمها بالأقاليم في الدلتا والصعيد منذ أكثر من شهر.

 

وأضاف أن المعتمرين المصريين يمثلون أكبر عدد من المعتمرين في العالم، فقد وصل عددهم لـ913 ألفاً العام الماضي، وسجلوا حتى رجب من العام الحالي أكثر من 870 ألف معتمر، ومن المتوقع أن يتعدوا حتى نهاية العام مليون معتمر.