لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 22 May 2015 08:08 AM

حجم الخط

- Aa +

وفاة سعودي بعد تعرض ظهران الجنوب لقصف من الأراضي اليمنية

أوضح المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة عسير العقيد محمد العاصمي انه في تمام الساعة 6.30 من مساء اليوم الخميس باشرت فرق الدفاع المدني بلاغا عن تعرض قرية الحصن بمحافظة ظهران الجنوب لمقذوفات عسكرية من داخل الراضي اليمنية.  

وفاة سعودي بعد تعرض ظهران الجنوب  لقصف من الأراضي اليمنية

أوضح المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة عسير العقيد محمد العاصمي انه في تمام الساعة 6.30 من مساء اليوم الخميس باشرت فرق الدفاع المدني بلاغا عن تعرض قرية الحصن بمحافظة ظهران الجنوب لمقذوفات عسكرية من داخل الراضي اليمنية.

 

وقد نتج عن المقذوفات وفاة مواطن وتعرّض مواطن واثنين من المقيمين للإصابة حيث تم نقلهم للمستشفى لتلقي العلاج اللازم بحسب صحيفة الرياض.

ونقلت رويترز أمس عن إصدارت قناة الحوثيين التلفزيونية الرسمية وهي قناة تلفزيون المسيرة لقطات يوم الأربعاء (20 مايو أيار) قالت إنها تظهر قيام مقاتلين حوثيين بمهاجمة برج مراقبة عسكري على الحدود اليمنية السعودية في محافظة صعدة الشمالية في اشتباكات عنيفة أسفرت عن إلحاق أضرار ودمار بالبرج وعدة مركبات مدرعة سعودية.

وتظهر اللقطات فيما يبدو مقاتلين حوثيين مسلحين ببنادق يقتربون من برج المراقبة من منطقة مفتوحة فيما يطلق رفاق لهم قذائف المدفعية على دبابات سعودية وعلى البرج.

وتظهر طائرة أباتشي سعودية تحلق فوق المنطقة لتقديم غطاء للقوات على الأرض.

وقالت القناة إنه تم نشر معدات عسكرية سعودية لكنها اختفت بعد بضع دقائق عندما شعروا بتقدم اليمنيين ومهاجمتهم لهم.

 

ولم يتسن الحصول على الفور على تأكيد سعودي.

وقالت مصادر قبلية على الحدود السعودية اليمنية إن أكثر من 15 مقاتلا حوثيا وضابطا سعوديا واحدا على الأقل قتلوا في اشتباكات عنيفة أمس الاربعاء.

من جهة أخرى قال مسؤولون محليون إن قصفا سعوديا أصاب مكتبا للمساعدات الإنسانية الدولية في شمال اليمن مما أدى إلى مقتل خمسة لاجئين اثيوبيين وإصابة عشرة.

ولم يتسن لرويترز التحقق من مصدر مستقل من محتوى اللقطات التي بثتها قناة المسيرة التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن.

 

( نعتذر لإزالة الخبر السابق بسبب جوانب قانونية استدعت ذلك- المحرر)