لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 23 Mar 2015 08:55 AM

حجم الخط

- Aa +

التحاق مغني راب تونسي بتنظيم داعش، هل يتسبب القمع في تونس بالتحاق الشباب بتنظيمات متشددة؟

التحاق مغني راب تونسي بتنظيم داعش فيما اتهم محاميه القمع الممارس ضد الشباب بتوجههم إلى التنظيمات المتشددة

التحاق مغني راب تونسي بتنظيم داعش، هل يتسبب القمع في تونس بالتحاق الشباب بتنظيمات متشددة؟

تناقلت بعض وسائل الإعلام الدولية خبر التحاق مغني الراب التونسي مروان الدويري، المعروف بـ"إيمينو"، بتنظيم "الدولة الإسلامية". خبر خلف صدمة كبيرة وسط الساحة الموسيقية التونسية.  أعلن مغني الراب التونسي مروان الدويري، المعروف بـإيمينو"، على حسابه على فيس بوك التحاقه بتنظيم "الدولة الإسلامية". خبر تناقلته بعض وسائل الإعلام المحلية والدولية بحسب فرانس 24

 

وظهر "إيمينو" في صورة على حسابه على فيس بوك، نشرتها صحيفة "لوفيغارو"، مرتديا لباسا أفغانيا وفي خلفية الصورة يظهر علم التنظيم المتشدد.  وفي تصريح "لإذاعة فرنسا الدولية"، أوضح غازي المرابط محامي الدويري السابق أن الدويري "ينتمي إلى الطبقة التونسية المتوسطة، وذو مستوى فكري وتعليمي"، متهما البعض من مرافقيه ومجموعة من المساجد، التي "تنشر الكره"، بدفعه إلى "الجهاد".

 

 

واعتبر أن القمع الممارس على الشباب هو سبب من الأسباب التي أدت به إلى التطرف.  وكان مروان الدويري قضى عقوبة بالسجن مدتها ثمانية أشهر بتهمة تعاطي المخدرات. وتزامنت محاكمته مع محاكمة صديقه مغني الراب "ولد الكانز". وعرف كل منهما بأغان تنتقد الشرطة والممارسات القمعية وتطالب بالمزيد من الحريات.

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الدويري البالغ من العمر 25 عاما أعلن على أحد مواقع التواصل الاجتماعي انضمامه إلى تنظيم “داعش” الإرهابي ونشر صورا له زعم أنها في العراق".

 

ونوهت الصحيفة إلى أن الدويري كان دائما ينشر صورا له وبجانبه العديد من الفتيات وهو احد المغنين الذين وردت أسماؤهم في مذكرة بحث أمنية أصدرتها الشرطة التونسية العام الماضي بسبب إحدى أغنياته التي أثارت غضب المسؤولين الأمنيين في تونس.

 

وأضافت الصحيفة "لم يكن معروفا عن الدويري ارتباطه بأي توجهات دينية وكان قد قضى ثمانية أشهر في السجن بتهمة استهلاك المخدرات".

 

وبهذا يرتفع عدد مغني الراب الذين انضموا إلى تنظيم “داعش” الإرهابي إلى ثلاثة حيث سبق أن التحق مغنيا الراب الألماني دينيس كوسبرت والأمريكي دوغلاس ماكاين بالتنظيم الإرهابي في وقت سابق.