لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 14 Mar 2015 07:34 AM

حجم الخط

- Aa +

الكويت: القبض على رئيس حزب لإساءته للسعودية

السلطات الكويتية تقبض على حاكم المطيري بعد اتهامه السعودية بتسميم الشيخ محمد آل مفرح.

الكويت: القبض على رئيس حزب لإساءته للسعودية

قبضت السلطات الكويتية، أمس الجمعة، على الأمين العام لمؤتمر الأمة ورئيس حزب الأمة حاكم المطيري بعد استدعائه إثر شكوى قدمتها وزارة الخارجية السعودية ضده.

 

ووفقاً لوسائل إعلام كويتية وسعودية، قالت إدارة الإعلام الأمني في وزارة الداخلية الكويتية في بيان صحفي إن "القبض على المطيري جاء بناءً على أمر النيابة العامة الكويتية لإساءته البالغة إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة، بحسب قولها، في سياق مقابلة أجراها لإحدى القنوات التلفزيونية".

 

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن مصادر أمنية إنه جرى منع "المطيري" من السفر وسيحال اليوم السبت إلى النيابة العامة.

 

وقال حزب الأمة في بيان صحفي إن وزارة الداخلية الكويتية "أكدت أن وزارة الخارجية السعودية ووفقاً للاتفاقية الأمنية الخليجية، قد رفعت مذكرة شكوى بشأن مداخلة، حاكم المطيري على قناة الشرق العام الماضي بتاريخ 22 ديسمبر (كانون أول) 2014".

 

وكان "المطيري" قد اتهم السعودية بتسميم الشيخ محمد آل مفرح، الأمين العام السابق لحزب الأمة الإسلامي بالمملكة، في مداخلته.

 

إلا أن حزب الأمة قال في بيانه إن "هذا الاستدعاء والتحقيق حول مداخلة قديمة قد جاء بعد قيام حاكم المطيري، بدعوة الشعب الكويتي إلى المشاركة في تجمع ساحة الإرادة الإثنين الماضي الرافض لاستبداد السلطة والاعتقالات السياسية، وكذلك موافقته على المشاركة في الاجتماع القادم (لم يحدد موعده) للقوى السياسية والذي سيناقش التطورات السياسية الأخيرة في الكويت وانتهاكات السلطة للحريات العامة وأيضاً دعوته لقبيلة مطير الكريمة لنصرة ابنها النائب السابق مسلم البراك (معارض) لرفع ظلم السلطة عنه".

 

وأضاف الحزب "لهذه الأسباب كلها قامت السلطة باستغلال هذه الشكوى المشبوهة لمداخلة قديمة، لصرف الأنظار عن سياساتها المستبدة التي صادرت بها الحريات العامة وانتهكت فيها حقوق الشعب الكويتي واستخدمت سياسة سحب الجنسية لإرهاب كل من يعارض سياساتها الداخلية والخارجية وفسادها".

 

ودعا حزب الأمة السلطة إلى إطلاق رئيس حزب الأمة وكافة المعتقلين السياسيين، وإسقاط كافة الأحكام والقضايا السياسية ليتحقق السلم الداخلي والأمن الاجتماعي والذي أصبح مهددا بممارسات السلطة القمعية والفئوية باسم الدستور والقانون.

 

ونظمت المعارضة الكويتية، يوم الاثنين الماضي، اعتصاماً في ساحة الإرادة احتجاجاً على استمرار حبس النائب السابق المعارض مسلم البراك بتهمة الإساءة لأمير الكويت بعد أن أصدرت محكمة الاستئناف أواخر فبراير/شباط الماضي حكماً ضده بالسجن سنتين يقوم بتنفيذها حالياً.

 

وحزب الأمة هو حزب سياسي "غير معترف به" في الكويت أسسه "إسلاميون سلفيون ومحافظون"، في يناير/كانون الثاني 2005. ويعد أول حزب سياسي في الكويتي والخليج العربي وظهر على الساحة السياسية الكويتية حيث يمنع تكوين الأحزاب السياسية، وهو أول من دعا إلى حكومة منتخبة وتعددية سياسية وتداول سلمي للسلطة، وهو ما أدى إلى التضييق على الحزب ومنعه من الظهور في وسائل الإعلام.