لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 12 Mar 2015 04:04 PM

حجم الخط

- Aa +

القبض على رجل من استخبارات دولة في التحالف ساعد البريطانيات الثلاث للانضمام لداعش

أعلن وزير الخارجية التركي إلقاء القبض على شخص يُشتبه في أنه ساعد ثلاث فتيات بريطانيات على عبور الحدود التركية إلى داخل سوريا، هذا الشخص عمل في جهاز استخبارات تابع لدولة عضو في التحالف الدولي

القبض على رجل من استخبارات دولة في التحالف ساعد البريطانيات الثلاث للانضمام لداعش

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، تعليقًا على قضية الفتيات البريطانيات الثلاث اللاتي قيل إنهن عبرن من الأراضي التركية إلى سوريا للالتحاق بتنظيم داعش، إن السلطات التركية ألقت القبض على الشخص الذي ساعد الفتيات البريطانيات، واتضح أنه يعمل ضمن جهاز استخباراتٍ، تابعٍ لإحدى دول التحالف وفقا لوكالة الاناضول للأنباء.


وأوضح جاويش أوغلو فى حواره مع إحدى القنوات التركية أن الشخص المذكور ليس من بلدان الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة الأمريكية، ولكنه يعمل في جهاز استخبارات أحد البلدان المشاركة في التحالف، مشيرًا إلى أنه أبلغ نظيره البريطاني بهذا الخصوص.

وأعلنت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية، في بيان لها الشهر الماضي، أن "شميمة البيجوم" (15 عامًا)، و"أميرة عباسي" (15عامًا)، و"قاديزا سلطانة" (16 عامًا)، توجهن من مطار "غيتويك" في لندن إلى إسطنبول، على متن الخطوط الجوية التركية، في 17 فبراير/شباط الماضي.

وتعتقد الشرطة أن الفتيات الثلاث، توجهن إلى تركيا بهدف الذهاب إلى سوريا والالتحاق بصفوف تنظيم داعش.

 

وتناول البرلمان الفدرالي الكندي، هذا الموضوع، حيث سئل “ستيفن بلاني” وزير الأمن العام في البلاد، حول ما إذا كان هذا الشخص “له علاقة بالاستخبارات الكندية أم لا”.

كما وجهت “ميجان لاسلي” النائب عن الحزب “الديمقراطي الجديد” – الذي يتزعم المعارضة بكندا- سؤالاً لوزير الأمن العام قالت فيه: “وسائل الإعلام التركية تذكر أن هذا الشخص له علاقة بالاستخبارات الكندية، فهل هذا صحيح حقا؟”.

فأجاب الوزير الكندي على هذا السؤال قائلا: “لدينا خلفية عن هذا الموضوع، لكن لا يمكنني التعليق على قضايا الأمن القومي، لكننا نريد إصدار قانون ضد الإرهاب لمثل هذه الحالات”.

وفي سياق منفصل لفت وزير الخارجية التركي إلى أن بلاده تلقت دعوة من وزارتي الدفاع والداخلية العراقيتين من أجل توفير التدريب والتجهيز للجيش وقوات الأمن التي ستشكل في العراق، مشيرًا إلى أن بلاده رحبت بهذه الدعوة.

وأضاف جاويش أوغلو: "قدمنا الدعم بالمعدات العسكرية غير القاتلة حتى اليوم لبغداد وللبيشمركة، لكن تشكيل الحرس الوطني أمر هام للغاية، موضحًا ان هناك حديثًا عن تشكيل حرس وطني في الموصل، أسوة بالمناطق الأخرى، ومعربًا عن استعداد بلاده لتوفير التدريب والتجهيز لهذا الحرس الوطني.

 

وتابع جاويش أوغلو قائلًا: "أتتنا معلومات تفيد بحصول اعتداءات ضد السنة في بعض المناطق العراقية، وهذا خطير جدًا، فالعراق لا يستطيع مجددًا أن يحتمل صراعًا سنيًا شيعيًا، والحرب يجب أن تكون منصبة ضد داعش".

وفي يونيو/ حزيران الماضي سيطر تنظيم داعش على مساحات واسعة في شمالي وغربي العراق قبل أن يضمها إلى أراض استولى عليها في شمال وشرق سوريا، تحت لواء "دولة الخلافة" التي أعلن عن قيامها في الشهر نفسه.

فيما تخوض قوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) الكردية إلى جانب القوات العراقية وميليشيات وعشائر موالية لها، معارك ضد داعش مدعومة جوًا من تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، بغية وقف تمدد التنظيم، واستعادة المناطق التي سيطر عليها خلال الأشهر الماضية.