لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 8 Jun 2015 09:14 PM

حجم الخط

- Aa +

للمرة الأولى في أكثر من 10 سنوات.. السعودية تلجأ للاقتراض لتمويل عجز الموازنة

عجز الموازنة السعودية سيبلغ أكثر من ضعف توقعات الرياض مما سيدفع بها إلى سوق الدين للمرة الأولى في أكثر من 10 سنوات.

للمرة الأولى في أكثر من 10 سنوات.. السعودية تلجأ للاقتراض لتمويل عجز الموازنة

قالت شركة أبحاث كبيرة إن عجز الموازنة السعودية سيبلغ أكثر من ضعف توقعات الرياض مما سيدفع بها إلى سوق الدين للمرة الأولى في أكثر من عشر سنوات.

 

ونقلت وسائل إعلام عن شركة "جدوى للاستثمار"، أكبر شركة سعودية للاستثمار المباشر، في تقرير نشرته، مؤخراً، إن انخفاض أسعار النفط الخام سيتسبب في تسجيل أكبر الدول المصدرة للنفط في العالم عجزًا بقيمة 106 مليارات دولار مقارنة بتوقعات حكومية بـ36 مليار دولار.

 

والسعودية التي تصدر نحو سبعة ملايين برميل يومياً، ستشهد انخفاضاً في عائدات النفط بنسبة 35 بالمئة لتبلغ 171.8 مليار دولار في 2015، بحسب التقرير الفصلي للشركة.

 

وسينخفض إجمالي العائدات بحسب التوقعات، بنسبة 33.7 بالمئة ليبلغ 185 مليار دولار، فيما يبقى الإنفاق العام دون تغيير عند 290.9 مليار دولار.

 

وقالت "جدوى للاستثمار" إنه من المتوقع أن تعود الحكومة إلى سوق الدين لأول مرة منذ نحو 15 عاماً رغم احتياطاتها الهائلة. وأوضحت "من المتوقع أن تقوم الحكومة بإصدار سندات دين في إطار إستراتيجيتها لتمويل العجز".

 

وتمتلك السعودية احتياطياً أجنبياً يبلغ 714 مليار دولار بنهاية فبراير، غير أن شركة "جدوى"، قالت إن الاقتراض سيلغي ضرورة أن يكون الاحتياطي المصدر الوحيد لتمويل العجز.

 

وجزء كبير من العجز المتوقع، نحو 30 مليار، نتيجة منح العاهل السعودي الملك سلمان العمال السعوديين راتب شهرين إضافيين في بداية توليه الحكم يوم 23 يناير/كانون الثاني الماضي.

 

وجاءت توقعات "جدوى للاستثمار" على أساس سعر 57 دولار لبرميل النفط في 2015 ومعدل إنتاج بمقدار 9.8 مليون برميل يومياً أي بارتفاع مقداره 200 ألف برميل يومياً عن العام الماضي.