لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 7 Jun 2015 06:54 AM

حجم الخط

- Aa +

"الصراصير" تدفع باردوغان لبناء قصر رئاسي جديد

الرئيس التركي برر بأن انتشار الصراصير في قصره القديم كان السبب الذي دفعه إلى تشييد قصره الجديد المترامي على مشارف أنقرة، والذي أصبح محط انتقادات المعارضة. والساخرون أطلقوا هاشتاغ "صرصور" للتندر على أردوغان.

"الصراصير" تدفع باردوغان لبناء قصر رئاسي جديد

قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان إن الأسباب التي دفعته إلى بناء القصر الرئاسي الجديد كانت ملحة للغاية.

وأوضح في مقابلة مع تلفزيون "اهابر" التركي، ونقلت وكالات أنباء مقتطفات منها في وقت متأخر الجمعة، أن مكاتبه القديمة عندما كان يتولى رئاسة الوزراء من 2003 إلى 2014، كانت تعج بالصراصير.

وأضاف "كان الضيف يأتي إلى مكاتب رئاسة الوزراء القديمة ويجد صراصير في الحمام. ولهذا السبب بنيت هذا القصر". وتساءل "هل مثل ذلك القصر (المقر القديم) يليق برئيس وزراء تركيا؟ إذا جاء ضيف هل ستنزله هناك؟ ماذا لو شاهد (الصراصير) وتحدث عن ذلك؟".

وأكد الرئيس التركي في المقابلة أن "هذا هو قصر الأمة التركية (...) ومثل هذا التمثيل لا يمكن أن يكون تبذيرا".

وهزأ المنتقدون بتصريحات اردوغان، وأطلقوا هاشتاغ "كارفاتما" وتعني بالتركية صرصور على موقع تويتر، ودعوا الناس إلى التصويت ضد حزبه في الانتخابات التشريعية التي ستجري الأحد.

وأصبح القصر الجديد البالغة كلفته 615 مليون دولار محط سخرية المعارضة التي وصفته بأنه ترف لا ضرورة له وخال من الذوق للرئيس الذي يزداد سلطوية. ويهيمن القصر الذي يتلألأ بالأنوار ليلا على الأفق الغربي للعاصمة التركية ويقع على رأس تل ويشتهر باسم آك سراي أو القصر الأبيض.

وقبل أيام رفع محامي اردوغان شكوى قضائية ضد أحد خصومه الرئيسيين بعد أن زعم الأخير أن أغطية مقاعد المراحيض في القصر من الذهب.