لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 7 Jun 2015 05:47 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: القطاع الخاص يقترح اعتماد الأجر بالساعة ووزارة العمل تصر على تخفيض ساعات العمل وإجازة اليومين

وزارة العمل تتمسك بإجازة اليومين والقطاع الخاص يرفض ويقدم مقترح الأجر بالساعة والوزارة تتمسك بخفض ساعات العمل

السعودية: القطاع الخاص يقترح اعتماد الأجر بالساعة ووزارة العمل تصر على تخفيض ساعات العمل وإجازة اليومين

قدم القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية ملفاً يتضمن إيجاد نظام يعتمد على الأجر مقابل الساعة الواحدة ليكون متاحاً إلى جانب العقود الحالية ذات الأجل المسمى أو التي تأخذ طابع الاستمرارية.

 

وقالت صحيفة "عكاظ" السعودية إن ذلك يأتي في الوقت الذي كشفت فيه مصادر مطلعة عن تمسك وزارة العمل بموقفها على خفض معدل ساعات العمل، بما يضمن منح العاملين السعوديين في القطاع الخاص إجازة اليومين من أجل زيادة مزايا العمل في القطاع الخاص.

 

وتضمن الملف، الذي جرى تقديمه، على أن تكون نوعية الاتفاق مبنية على عدد ساعات يومي معين، على أن يتم تقديم أجر مرتفع للوظائف المهنية يفوق الوظائف المكتبية بنسبة تصل إلى 60 بالمئة من أجل توجيه الكوادر الوطنية إلى هذه النوعية من الوظائف.

 

ويهدف هذا الإجراء إلى تقليل إقبال السعوديين على الوظائف المكتبية والإدارية؛ التي غالباً ما يكون الارتباط بها قائماً على احتساب معدل ساعات يومي ثابت.

 

ونقلت صحيفة "عكاظ" اليومية عن "هاني مفتي" عضو لجنة المقاولين الوطنية التابعة لمجلس الغرف السعودية إنه جرى الدفع بهذا الملف لتميزه بالمرونة في التعامل، وقال "نريد من خلال هذه الخطوة تجاوز العقود المبرمة إلى أجل مسمى لكي يتم رفع المعدل الإنتاجي على أن يكون هذا النظام إجبارياً للعمالة الوافدة، وخيارياً للسعوديين.

 

وتابع "مفتي" إن "خطوة كهذه كفيلة بجذب الموظف السعودي إلى الوظائف المهنية بسبب ارتفاع أجر الساعة فيها قياساً بالأجر المخصص للوظائف الإدارية".

 

وأضاف "لا نريد أن يأخذ توطين الوظائف المهنية الأسلوب الإجباري؛ بل نسعى إلى أن يكون بطريقة تحفيزية تجعل المتقدم للعمل في هذه الوظائف من الكوادر الوطنية مقتنعاً بالدخول في هذا المجال ليحصل على دخل مرتفع أعلى من الذي سيأخذه في حال ارتضى وظيفة على مكتب".