لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 6 Jun 2015 03:16 PM

حجم الخط

- Aa +

صندوق الصداقة القطري يعتزم توفير 50 ألف وظيفة للتونسيين

صندوق الصداقة القطري يعتزم توفير 50 ألف وظيفة للتونسيين  

صندوق الصداقة القطري يعتزم توفير 50 ألف وظيفة للتونسيين

أعلن خالد محمد العطية وزير خارجية قطر أن صندوق الصداقة القطري، الذي تأسس قبل حوالي سنتين، في تونس، يعتزم توفير نحو 50 ألف وظيفة للمواطنين التونسيين.

 

وجاءت تصريحات "العطية"، الخميس الماضي، خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره التونسي، الطيب البكوش.

 

وقال "العطية" إن الفرصة قد سنحت لتبادل الأفكار مع وزير الخارجية التونسي في العديد من الأمور الثنائية وتفصيلاتها في كافة المجالات، وفي المسائل التي تتعلق بالأوضاع في الشرق الأوسط سواءً كان في العراق أو اليمن أو سوريا أو ليبيا.

 

وأضاف أن آفاق التعاون مع تونس مستمرة، فدولة قطر لها علاقة قديمة ومتنامية مع تونس، مشيراً إلى أن قطر تنظر عن قرب التطور التشريعي الذي يحدث في تونس ومحاولة إصدار تشريعات أكثر مرونة لجذب الاستثمارات.

 

وقال إن هذا العام هو الثاني على إنشاء صندوق الصداقة القطري في تونس، فلدينا اليوم ألف مؤسسة و5 آلاف عمل مباشر و14 ألف عمل غير مباشر، مشيراً إلى أن المشروع لم ينجز إلا 30 بالمئة من أهدافه ونتمنى أن نصل إلى العدد المأمول وهو 50 ألف وظيفة.

  

وأكد "العطية" تطلع دولة قطر إلى زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، مشيراً إلى أن العمل جار مع الحكومة التونسية لرفع حجم هذا التبادل ورفع منسوب الاستثمار في تونس، مؤكداً ضرورة دعم النموذج التونسي مما يتطلب تضافر جميع الجهود لدعم نجاحه سواء من الجانب الاقتصادي أو الاستثماري وحتى التنموي.

 

وبشأن التعاون الأمني بين دولة قطر وتونس، قال "العطية" إنه يوجد تعاون بين الوزارات المعنية فهناك تعاون بين وزارتي الداخلية والدفاع في كلا البلدين، مؤكداً أن قطر موقفها واضح وثابت بالنسبة للوضع في ليبيا، مشدداً على أن الحل السياسي هو الوحيد للأزمة في ليبيا، كما أكد أن دولة قطر تدعم الحوار الليبي، وأنها سخرت كل إمكانياتها لإنجاح هذا الحوار، وهي تدعم المبعوث الأممي، مشيراً إلى أن دولة قطر تعمل مع كل الأطراف للوصول إلى هذه النتيجة.

 

وقال إن قطر عندما دعمت ثورات الربيع العربي فهي كانت تدعم الشعوب العربية التي تنادي بحريتها سواء في سوريا أو تونس أو أي مكان آخر في العالم.

 

من جهته، قال الطيب البكوش وزير الشؤون الخارجية التونسي إن هناك تقارباً كبيراً في وجهات النظر بين دولة قطر وتونس، مُشدّداً على أن التعاون بين البلدين متواصل، كما كشف أن وقوف دولة قطر مع تونس لم يتأثر بالظروف السياسية في تونس بل كان متواصلاً، في حين أن دولاً أخرى اشترطت إنهاء الانتخابات والاستقرار السياسي، وهناك دول "ارتخى" دعمها لتونس بينما بقي الدعم القطري متواصلاً.

 

وقال "البكوش" إن صندوق الصداقة القطري في تونس ساهم في إحداث 5 آلاف فرصة عمل منذ إحداثه رغم صعوبات وتحديات المرحلة الانتقالية في تونس، مؤكداً أن الطرفين التونسي والقطري عازمان على دعم هذا التعاون في جميع المجالات وتطويره وتكثيفه، على حد تعبيره.