لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 6 Jun 2015 01:04 PM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تسقط صاروخ سكود أطلقه الحوثيون من اليمن

السعودية تقول إنها أسقطت صاروخ سكود أطلقه الحوثيون وحلفاؤهم في الجيش اليمني وهو أول صاروخ بالستي يستخدم أثناء الصراع 

السعودية تسقط صاروخ سكود أطلقه الحوثيون من اليمن

(رويترز) - ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن المملكة أسقطت صاروخ سكود أطلقه الحوثيون وحلفاؤهم في الجيش اليمني اليوم السبت وهو أول صاروخ سكود يستخدم أثناء الصراع في تصعيد كبير للحرب المستمرة منذ أكثر من شهرين.

 

وذكر بيان لقيادة التحالف العربي نشرته الوكالة "إنه في الساعة 02:45 من صباح اليوم السبت، أطلقت ميليشيات الحوثي والمخلوع علي عبد الله صالح صاروخ سكود باتجاه مدينة خميس مشيط، وتم بحمد الله اعتراضه من قبل قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي بصاروخي باتريوت".

 

وأضاف البيان "وقد بادرت القوات الجوية للتحالف في الحال بتدمير منصة إطلاق الصواريخ التي تم تحديد موقعها جنوب صعدة".

 

وتضم المنطقة أكبر قاعدة لسلاح الجو في جنوب السعودية؛ أكبر مصدر للنفط في العالم، لكن لا توجد منشآت نفطية بالمنطقة.

 

ويقصف التحالف الذي يضم دولاً خليجية الحوثيين الذين بسطوا سيطرتهم على اليمن ووحدات من الجيش موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح منذ 26 مارس/آذار في محاولة لإعادة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى السلطة.

 

وقال التحالف إن الهدف الرئيسي للضربات الجوية وقف تهديد الصواريخ التي تطلق من اليمن للسعودية والدول المجاورة.

 

وتخشى دول التحالف السنية من أن الحوثيين وهم شيعة ينحدرون من شمال اليمن يعملون بالوكالة لصالح نفوذ إيران الشيعية خصمتهم اللدودة في شبه الجزيرة العربية.

 

وتنفي إيران والحوثيون أي علاقات عسكرية أو اقتصادية تربطهما، ويقول الحوثيون إن سيطرتهم على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول وتقدمهم صوب الجنوب جزء من ثورة على الحكومة الفاسدة.

 

 

معركة الحدود

 

وتستهدف الضربات الجوية مخازن الأسلحة والصواريخ في العاصمة صنعاء وقواعد الجيش الأخرى في اليمن بصفة شبه يومية، لكن إطلاق صاروخ سكود وهو صاروخ باليستي طوله 11 متراً ومداه 300 كيلومتر أو أكثر يظهر عدم القضاء على إمدادات البلاد بالكامل.

 

وأجبر "صالح"، الذي حكم اليمن من 1978 إلى 2012، على التنحي أثناء احتجاجات الربيع العربي لكنه احتفظ بمعظم ولاء الجيش، وتحالف مع الحوثيين في قتال أنصار "هادي" المسلحين في جنوب اليمن.

 

ووصفت قناة "العربية" المملوكة لسعوديين القتال البري أثناء الليل على طول الحدود بأكبر هجوم لقوات الحوثيين والحرس الجمهوري اليمني الموالي لصالح.

 

وقال مراسل "العربية" في جازان إن القتال هو "أول مواجهة يقوم بها حرس صالح (الحرس الجمهوري). وقد ساندت طائرات التحالف العربي والأباتشي السعودية الاشتباك البري المباشر الذي دام 10 ساعات".

 

من ناحية أخرى أشار حامد البخيتي المتحدث باسم الحوثيين إلى أن الجماعة بدأت في التصعيد على الحدود.

 

وكتب على حسابه على موقع تويتر "بدأ وقت الخيارات مفتوحة لصد العدوان على اليمن الليلة... هي المعركة التي كان ينتظرها أهل اليمن منذ سنين"

 

وقالت القوات التي تقودها الرياض أمس الجمعة إن أربعة من أفراد القوات السعودية بينهم ضابط قتلوا بعد هجوم من الجانب اليمني على المناطق الحدودية في جازان ونجران.

 

وتأتي أعمال العنف على الرغم من التقدم الذي تحقق تجاه إجراء محادثات سلام تدعمها الأمم المتحدة في جنيف هذا الشهر، وقد وافقت حكومة هادي على المشاركة فيها كما وافق الحوثيون.