لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 30 Jun 2015 04:50 PM

حجم الخط

- Aa +

تحذير السكان في بريطانيا من هجمات إرهابية وهمية خلال إجراء أضخم تدريبات لمواجهة هجمات داعش

 أجرت الشرطة البريطانية تدريبات ضخمة لمواجهة هجمات إرهابية متنقلة كتلك التي وقعت في تونس لتصيد الضحايا، وأعلنت تفاصيل التدريبات كي لا تثير الذعر بين المدنيين  

تحذير السكان في بريطانيا  من هجمات إرهابية وهمية خلال إجراء أضخم تدريبات لمواجهة هجمات داعش

 بدأت الشرطة البريطانية بإجراء تدريبات ضخمة باسم عملية البرج القوي- Operation Strong Tower -  لمواجهة هجمات إرهابية متنقلة كتلك التي وقعت في تونس لتصيد الضحايا، وأعلنت تفاصيل التدريبات كي لا تثير الذعر بين المدنيين حيث يشارك فيها قرابة ألف شرطي جندي وأفراد من الجيش والاستخبارات.

وانطلقت تدريبات لمحاكاة مواجهة هجوم «إرهابي» بالأسلحة النارية في لندن وتستمر يومي الثلاثاء والأربعاء، وذلك بهدف اختبار استجابة خدمات الطوارئ وأجهزة الأمن لأي هجوم محتمل من «العناصر الإرهابية» في بريطانيا ، لاختبار قدرات الأجهزة الأمنية على مواجهة هجمات متنقلة كالتي وقعت في سيدني وباريس ومومبي ومؤخرا في تونس، بحسب ما نقلته الصحف البريطانية. 

 

وذكرت الشرطة أن التدريب كان مخططا له، منذ يناير الماضي، مشيرة إلى أنه سيشمل عددا من المواقع بحسب صحيفة ديلي ميل. 

 

 

وقال نائب مساعد مفوض الشرطة ومدير التدريبات، ماكسين دي برونر، إن الهجوم على صحيفة «تشارلي إيبدو» في باريس، واحتجاز الرهائن في سيدني، كان له تأثير على التدريب، مضيفا أن هذا الاختبار هو جزء حيوي من استعدادنا للرد على أي حادث كبير في لندن، «لأنها تساعدنا على ضمان أننا وجميع شركائنا جاهزون لأي حدث ممكن أن يقع».  وأكدت الشرطة أن التدريبات لم تكن بأي شكل من الأشكال مدفوعة بسبب المذبحة التي وقعت في تونس، الأسبوع الماضي، والتي خلفت نحو 30 قتيلا بريطانيا، طبقا لإحصائيات ليست رسمية.  ويشارك في التدريبات أكثر من ألف ضابط من شرطة العاصمة، وكشف رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، الاثنين، عن عملية تدريب كبرى تجري في لندن لضمان استعداد أجهزة الأمن للتعامل مع «الإرهاب». 

 

وقال كاميرون: «على مدى اليومين المقبلين ستجري قواتنا الأمنية وخدمات الطوارئ تدريبات كبرى في لندن لاختبار وتحسين التأهب في المملكة المتحدة للتعامل مع أي هجوم إرهابي خطير»، مشيرا إلى ما اعلن به رئيس قسم مكافحة الإرهاب، «مارك رولي، بأن انتشار الشرطة الوطنية ردا على العمليات الإرهابية الأخيرة سيكون أحد أكبر عمليات الانتشار لقوات مكافحة الإرهاب خلال عشر سنوات.  كانت الشرطة أعلنت، الأسبوع الماضي، عن إحباط مؤامرة لتنظيم «داعش» تستهدف استعراضا تنظمه القوات المسلحة جنوبي لندن.  كما أعلنت الشرطة عن تكثيف انتشارها الأمني لتأمين الأحداث الكبرى في البلاد، ومن بينها بطولة ويمبلدون للتنس، التي انطلقت، الاثنين.