لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 29 Jun 2015 10:56 AM

حجم الخط

- Aa +

تركيا تحشد 18 أف جندي لاجتياح شمالي سوريا

نقلت تقارير إخبارية أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مصمم على اقتطاع منطقة عازلة من سوريا بسبب عدم رضاه عن السياسة الأمريكية إزاء سوريا

تركيا تحشد 18 أف جندي لاجتياح شمالي سوريا

نقلت تقارير إخبارية أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مصمم على اقتطاع منطقة عازلة من سوريا بسبب عدم رضاه عن السياسة الأمريكية إزاء سوريا. ونقلت سكاي نيوز عربية عن وسائل إعلام تركية، الأحد، أن الجيش التركي يستعد لإطلاق عملية عسكرية في الأيام المقبلة شمالي سوريا. وفي أعقاب خطاب أردوغان الجمعة والذي أكد فيه معارضته بشدة لإنشاء دولة كردية، نقلت مصارد إعلامية أن رئيس الحكومة داوود أوغلو قرر إرسال الجيش التركي إلى سوريا وهي خطوة كبيرة جدا من قبل ثاني أقوى جيش في حلف الناتو بعد الولايات المتحدة الأمريكية.

 

ووفقا لما تداولته وسائل الإعلام المحلية فإن القيادة السياسية في تركيا طلبت من رئيس هيئة أركان الجيش وضع خطة عسكرية لدخول الأراضي السورية لمسافة تقدر بـ 110كيلومترات وبعمق يتراوح ما بين 28 و 33 كيلو متر،  وذلك للحيلولة دون إنشاء كيان كردي شمالي سوريا، وللقضاء على خطر داعش وإبعاده عن الحدود التركية.

وأشارت صحيفة “يني شفق” التركية (المقربة من الحزب التركي الحاكم، أن  أردوغان ضغط على  خيار التدخل العسكري في سوريا مع رئيس الوزراء أحمد داوود أوغلو”، مضيفةً أن “رئاسة الأركان التركية تتحضر للعملية بـ 18 ألف جندي”.

وجاءت الخطوة بعد تلقي المخابرات التركية أنباء عن عزم المسلحين الأكراد إنشاء ممر كردي يصل شمال العراق بالبحر الأبيض المتوسط مروراً بالمناطق التي يسكنها سوريون من التركمان والعرب حيث سيتم تهجيرهم من خلال هذا المشروع، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وقدرت تقارير محلية عدد الجنود الذين سيشاركون في هذه العملية بـ 18 ألف جندي بمشاركة من جهاز المخابرات التركي الذي سيزود الجيش بالمعلومات اللازمة عن تحرك عشرات الفرق المقاتلة سواء الكردية أو التابعة لتنظيم الدولة "داعش".

وتوقع خبراء أمنيون أتراك عبر وسائل إعلام محلية أن القيادة التركية ربما تلجأ لأخذ الموافقة الدولية خلال الساعات المقبلة سيما واشنطن و"الناتو"، كما توقع آخرون أن يستمر تواجد القوات التركية مدة عامين في الشمال السوري في حال نجحت أنقرة في إقناع المجتمع الدولي بخطتها.