لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 29 Jun 2015 08:50 AM

حجم الخط

- Aa +

الكويت تعتزم تغيير قوانينها الأمنية بعد الهجوم الانتحاري في مسجد الإمام الصادق

الحكومة الكويتية تدرس تغيير القوانين الأمنية بعد التفجير الانتحاري الذي تعرض له مسجد الإمام الصادق ووصول داعش إلى أراضيها

الكويت تعتزم تغيير قوانينها الأمنية بعد الهجوم الانتحاري في مسجد الإمام الصادق

تدرس الحكومة الكويتية تغيير القوانين الأمنية في الدولة بعد التفجير الانتحاري الذي تعرض له مسجد يرتاده شيعة البلاد في محاولة لتعزيز الإجراءات الأمنية بعد وصول هجمات تنظيم داعش إلى أراضيها.

 

وسيعقد مجلس الوزراء الكويتي اجتماعه الأسبوعي، اليوم الاثنين، بعد ثلاثة أيام على وقع التفجير الذي استهدف مسجد الإمام الصادق في منطقة الصوابر بالعاصمة الكويت، وتسبب بمقتل 27 شخصاً وإصابة أكثر من 200 آخرين.

 

وقال وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة علي العمير إن الحكومة ستناقش في الاجتماع بعض التشريعات اللازمة المتعلقة بقوانين أمنية.

 

وأضاف الوزير، في تصريحات صحفية، إن هذا الأمر طرحته الحاجة لبعض التعديلات التشريعية، دون أن يحدد طبيعة الإجراءات الأمنية الجديدة التي قد تقرها الحكومة.

 

ورغم الاختراق الأمني الذي حققه تنظيم "داعش"، إلا أن السلطات الأمنية الكويتية نجحت في كشف هوية منفذ التفجير، واعتقلت عدداً من المشتبه بتورطهم في مساعدته لتنفيذ الهجوم الذي تم بحزام ناسف.