لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 27 Jun 2015 05:26 PM

حجم الخط

- Aa +

الكويت تلقي القبض على مشتبه بهم في انفجار المسجد وتعلن الحداد

الكويت تقبض على أشخاص بينهم مالك السيارة التي استقلها الانتحاري الذي فجر نفسه في مسجد وقتل 27 شخصاً وأصاب 200 آخرين في صلاة الجمعة.

الكويت تلقي القبض على مشتبه بهم في انفجار المسجد وتعلن الحداد

(رويترز) - قالت وزارة الداخلية الكويتية اليوم السبت إنها ألقت القبض على عدد من الأشخاص بينهم مالك السيارة التي استقلها الانتحاري الذي فجر نفسه في مسجد شيعي وقتل 27 شخصاً وأصاب 200 آخرين في صلاة الجمعة.

 

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن أسوأ هجوم شهدته الكويت وهو الهجوم الذي وقع أمس الجمعة وكان أحد ثلاثة هجمات في ثلاث قارات ارتبطت فيما يبدو بالإسلاميين المتشددين.

 

وقالت الوزارة إنها تبحث الآن عن سائق السيارة الذي اختفى بعد الانفجار بقليل.

 

وبقيت الكويت بمنأى عن العنف واسع النطاق في العراق وعن هجمات استهدفت مساجد للشيعة في السعودية في الآونة الأخيرة.

 

وقال مصدر أمني إن اعتقالات عديدة جرت بعد انفجار الجمعة الذي يقول مسؤولون حكوميون إنه استهدف إثارة العداء بين الأغلبية السنية والأقلية الشيعية.

 

ونقلت وسائل إعلام إيرانية اليوم السبت عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية في طهران مرضية أفخم قولها إن اثنين من المواطنين الإيرانيين قتلا في الهجوم.

 

وبكى أقارب سبعة من الضحايا وهم يتلون القرآن على نعوشهم في مسجد اليوم السبت قبل نقلهم لدفنهم في المراقد المقدسة في النجف وكربلاء بالعراق.

 

وقالت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن من المقرر تشييع معظم قتلى الهجوم في جنازة جماعية تنطلق من المسجد الكبير بمدينة الكويت في وقت لاحق اليوم السبت. وأعلنت الكويت الحداد العام السبت.

 

تكثيف الأمن في المنشآت النفطية

 

ويشكل الشيعة بين 15 و30 في المئة من سكان الكويت التي يغلب على سكانها السنة ويعيش أعضاء الطائفتين جنباً إلى جنب دون مشاحنات تذكر.

 

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح قوله إن حكام الكويت سيقطعون أيدي الشر التي تعبث بأمن الوطن.

 

وأضافت الوكالة إن السلطات كثفت إجراءات الأمن لأعلى مستوى في مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها.

 

وقال تنظيم داعش إن منفذ الهجوم يدعى أبو سليمان الموحد، وقالت في مواقع التواصل الاجتماعي إنه استهدف "معبداً للرافضة المشركين" وهو تعبير يستخدمه داعش في الإشارة إلى الشيعة.

 

وحثت داعش أنصارها يوم الثلاثاء الماضي على تصعيد الهجمات أثناء شهر رمضان ضد المسيحيين والشيعة والسنة الذين يقاتلون مع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم المتطرف.

 

ولا يوجد دليل على أن الهجمات الثلاثة نسقت عمداً. لكن سياسيين غربيين قالوا إن وقوعها متقاربة يؤكد النفوذ البعيد المدى والمنتشر بسرعة لداعش.