لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 26 Jun 2015 11:29 PM

حجم الخط

- Aa +

سيلفي ناصر القصبي يصالح السعوديين بـ "الراتب ما يكفي الحاجة"

الراتب ما يكفي الحاجة وحد السعوديين على يد ناصر القصبي في مسلسل سيلفي الذي بدأ يثير جدلاً في المملكة منذ حلقاته الأولى.

سيلفي ناصر القصبي يصالح السعوديين بـ "الراتب ما يكفي الحاجة"

سلطت الحلقة الثامنة من المسلسل السعودي المثير للجدل "سيلفي" الضوء على قضية تدني الأجور في المملكة، أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، لتلقى تجاوباً كبيراً من قبل السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي للمرة الأولى منذ بث المسلسل مطلع رمضان الجاري.

 

وبعكس الحلقات السبع الماضية التي أغضبت شرائح مختلفة في المجتمع السعودي، توحد المدونون السعوديون على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي مع الحلقة الثامنة التي تطرقت إلى معاناة السعوديين خلال موازنتهم بين مصروفاتهم المرتفعة وأجورهم المتدنية.

 

وتدور أحداث حلقة أمس الخميس حول قصة شاب سعودي يعمل في وظيفة حارس أمن ويتقاضى راتباً لا يتجاوز 1700 ريال (454 دولاراً) ، ويعيل أربعة أشخاص، ويضطر خلال أحداث المسلسل، الذي يلعب دوره الفنان السعودي ناصر القصبي، إلى سرقة علبة حليب أطفال من إحدى الصيدليات.

 

وهيمنت فكرة الحلقة - التي تدور حول تدني الأجور في أكبر اقتصاد عربي - على اهتمامات المغردين السعوديين على فور انتهاءها، لتصبح بين قائمة الموضوعات المتفاعلة على الموقع الأكثر استخداماً في المملكة.

 

وكان اللافت في القضية، اختيار المغردين السعوديين لهاشتاق (#الراتب_مايكفي_الحاجة) للتفاعل مع المسلسل، إذ أنه هاشتاق قديم يعود للعام 2013، ويعد من أشهر الهاشتاقات التي شهدت تفاعلاً في تاريخ "تويتر" على مستوى العالم.

 

وكان تفاعل المغردين السعوديين مع الهاشتاق، مشابه إلى حد كبير لما شهده عندما أطلقه المغردون السعوديون قبل عامين، ليلقى تداولاً نشطاً تجاوز 17 مليون تغريدة خلال نحو أسبوعين.

 

وطالب آلاف المغردين السعوديين المتفاعلين مع الهاشتاق اليوم الجمعة، بزيادة الرواتب، ونشروا صوراً تعبر عن حالات من الفقر، ورسوماً بيانية تقارن بين رواتب القطاعين الخاص والحكومي، وبين رواتب السعوديين ومواطني دول خليجية أخرى.

 

وكانت تقارير غربية، قالت إن وسم "الراتب ما يكفي الحاجة" تسبب قبل عامين في غضب بين أوساط الحكومة السعودية التي رأت أن التفاعل الكبير معه من قبل السعوديين مفتعل عبر حسابات وهمية تُدار من الخارج بشكل منظم.