حجم الخط

- Aa +

Fri 12 Jun 2015 12:06 PM

حجم الخط

- Aa +

النرويج توافق على استقبال آلاف اللاجئين السوريين

النرويج تزيد حصتها من اللاجئين السوريين إلى الآلاف.

النرويج توافق على استقبال آلاف اللاجئين السوريين

أعلنت النرويج، يوم أمس الخميس، أن غالبية الأحزاب السياسية في النرويج، توصلوا إلى اتفاق على أن يستضيف البلد الإسكندنافي الغني ثمانية آلاف لاجئ سوري بحلول نهاية العام 2017، وذلك استجابة لمناشدة من الأمم المتحدة.

 

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب) أن الاتفاق ينص على أن تستضيف النرويج ألفي لاجئ سوري هذا العام، أي بزيادة 500 لاجئ عما كان مقرراً مسبقاً، على أن يرتفع هذا العدد إلى ثلاثة آلاف في 2016 ومثلهم في 2017، وذلك بموجب نظام الحصص الذي تتبعه المفوضية العليا في الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

 

ويبلغ عدد السوريين اللاجئين في دول الجوار؛ تركيا والأردن ولبنان نحو أربعة ملايين لاجئ، وبضعة آلاف منهم موجودين في دول عربية وأجنبية أخرى، وذلك بحسب تقارير أممية، بالإضافة إلى ملايين النازحين داخلياً إلى مناطق أكثر أمناً.

 

وتم التوصل إلى هذا الاتفاق بعد مفاوضات طويلة بين حكومة الأقلية اليمينية المناهضة لفتح الحدود أمام أعداد أكبر من المهاجرين، وبين بقية أحزاب اليسار والوسط التي كانت تطالب باستضافة 10 آلاف لاجئ في غضون عامين

 

وينص الاتفاق أيضاً على تخصيص أموال إضافية للبلديات لتشجيعها على استقبال مزيد من اللاجئين في الوقت الذي لا يزال هناك خمسة آلاف لاجئ في النرويج يقيمون في مراكز إيواء بانتظار حصولهم على مسكن رغم أنهم حصلوا على إقامة دائمة.

 

وأعلن مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يورستات)، في مارس/آذار الماضي، أن نسبة السوريين الذين تقدموا بطلبات لجوء إلى دول الاتحاد الأوروبي ارتفعت إلى 60 بالمئة في العام 2014 عن العام الذي سبقه.

 

ويأتي ذلك في وقت ترتفع فيه وتيرة الصراع المسلح في عدة مدن ومناطق سوريا، في ظل تبادل الاتهامات بين الحكومة والمعارضة حول مسؤولية العنف والدمار في البلاد، وعرقلة الحلول السياسية للأزمة.