لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 2 Jul 2015 11:34 AM

حجم الخط

- Aa +

الملك سلمان: السعودية تقف مع مصر ضد الإرهاب

العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز يبعث ببرقية عزاء للرئيس المصري في ضحايا هجمات سيناء التي قتل خلالها 17 عسكريا

الملك سلمان: السعودية تقف مع مصر ضد الإرهاب

بعث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الخميس، ببرقية عزاء للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في ضحايا هجمات سيناء، التي قتل خلالها 17 عسكريا.

 

وقال الملك سلمان، في البرقية إن "السعودية تقف مع مصر في مواجهة كل ما يستهدف أمنها واستقرارها".

 

وتعرضت مواقع عسكرية للجيش المصري لهجوم منسق شنه عشرات المسلحين، مما أسفر عن مقتل 17 عسكريا، قبل أن يشن الجيش حملة موسعة تمكن فيها من قتل ما لا يقل عن 100 مسلح والسيطرة على الوضع الأمني، بحسب بيان رسمي.

 

وأعلنت دول عربية وغربية إدانتها الشديدة للهجمات الإرهابية، مشددة على دعمها الكامل لجهود مصر في مكافحة الإرهاب.

 

وأصدرت وزارة الخارجية الإماراتية بيانا دانت فيه بشدة العمليات الإرهابية، وأكدت على "تضامنها الكامل والتام مع جمهورية مصر العربية الشقيقة ووضع كل امكانياتها لدعم جهودها لمكافحة الارهاب والعنف الموجه ضدها وضد مواطنيها حتى يتم استئصاله والقضاء عليه".

 

كما أعربت تونس عن "شجبها العميق وإدانتها الشديدة للاعتداءات الإرهابية التي شهدتها محافظة شمال سيناء المصرية". ووصفت في بيان لوزارة الخارجية الاعتداءات بـ"الأعمال الإجرامية الجبانة المنافية لكل القيم والمبادئ الإنسانية التي تستهدف النيل من أمن واستقرار مصر".

 

وأكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية عن تضامن دولة الكويت مع مصر في مواجهة هذه الظاهرة الخطيرة والقضاء عليها وتأييدها في الإجراءات كافة التي تتخذها لضمان أمنها واستقرارها.

 

ومن جانبها، أصدرت وزارة الخارجية الأميركية بيانا أعلنت فيه "تضامنها مع مصر في مواجهة الهجمات الإرهابية والتزامها بالاستمرار في مساعدة الحكومة المصرية في التصدي للتهديدات التي تستهدف أمن البلاد".

 

وأعرب بيان صادر عن الخارجية الإيطالية عن وقوف إيطاليا مع مصر في مواجهة الإرهاب، مؤكدا أن مصر "إحدى أعمدة الاستقرار في المنطقة، وتصاعد التهديد الإرهابي لن يكون قادرا على ثني عزيمة الشعب والحكومة في مصر عن قهره".