لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 14 Jul 2015 02:32 PM

حجم الخط

- Aa +

تجارة دبي الخارجية تنمو 3% لتصل إلى 331 مليار درهم في الربع الأول 2015

تجارة دبي الخارجية تنمو 3 بالمئة لتصل إلى 331 مليار درهم في الربع الأول من العام 2015  

تجارة دبي الخارجية تنمو 3% لتصل إلى 331 مليار درهم في الربع الأول 2015
أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي

نجحت دبي في تعزيز النمو بتجارتها الخارجية بدعم من التطور المتصاعد في البنية التحتية للإمارة وكفاءة الخدمات التجارية والجمركية التي تقدمها للتجار والمستثمرين، وقد بلغت قيمة تجارة دبي الخارجية خلال الربع الأول من العام 2015 نحو 331 مليار درهم، محققةً نمواً بنسبة 3 بالمئة مقارنةً بالربع الأول من العام الماضي، والذي بلغت فيه 323 مليار درهم (88 مليار دولار).

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، توزعت تجارة دبي الخارجية في الربع الأول من العام الحالي إلى الواردات بقيمة 205 مليار درهم، والصادرات بقيمة 32 مليار درهم، وإعادة التصدير بقيمة 94 مليار درهم.

 

وتقدمت الصين شركاء دبي التجاريين على المستوى العالمي، وجاءت في موقع الشريك التجاري الأول، حيث بلغت قيمة تجارة دبي معها في الربع الأول 47 مليار درهم، تلتها الهند في موقع الشريك التجاري الثاني بإجمالي 24.7 مليار درهم، ثم الولايات المتحدة الأمريكية في موقع الشريك التجاري الثالث بقيمة 19.5 مليار درهم، تلتها المملكة العربية السعودية في موقع الشريك التجاري الرابع بقيمة 17.1 مليار درهم.

 

وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة "تثبت دبي مجدداً قدرتها على تخطي الضغوط التي يشهدها الاقتصاد الدولي نتيجة تباطؤ النمو الاقتصادي في مناطق رئيسية بالعالم، وتراجع أسعار النفط والتقلبات المستمرة في أسعار العملات العالمية.وتعزز الإمارة النمو في تجارتها الخارجية عبر توفير البنية التحتية المتطورة، وتقديم أفضل مستوى من الخدمات التجارية والجمركية للتجار والمستثمرين، انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي".

 

وأضاف "لقد دعمت دبي كذلك موقعها كمركز إقليمي ودولي للتجارة العالمية من خلال دورها الحيوي في ربط الأسواق الآسيوية؛ وفي مقدمتها أسواق الصين والهند مع الأسواق العالمية الأخرى في أوروبا وأمريكا وإفريقيا، فقد أصبحت دبي بوابة الأسواق الآسيوية إلى العالم بفضل قدرتها على توفير أفضل الخدمات والتسهيلات للتجارة الآسيوية، والتقدم المستمر في تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع دول آسيا وخصوصا الصين والهند".

 

وقال أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي "يظهر النمو في تجارة دبي الخارجية مدى نجاح الإمارة في تنويع بنيتها الاقتصادية عبر العمل على تطوير كافة القطاعات الاقتصادية؛ وفي مقدمتها قطاعي التجارة والسياحة، وتدعم خطة دبي 2021 هذا التوجه من خلال تحديد أهداف جديدة لقطاع التجارة خلال السنوات المقبلة؛ في مقدمتها العمل على أن تتمتع دبي بنمو اقتصادي مستدام كمدينة ذكية تعد المكان المفضل للعيش والعمل والمقصد المفضل للزائرين".

 

وأضاف "نضع في مقدمة أولوياتنا تحقيق توجيهات  قيادتنا الحكيمة بالعمل على إسعاد المتعاملين وعدم الاكتفاء برضاهم، وقد أطلقنا مبادرات عديدة لضمان مشاركة العملاء في جهودنا لتطوير الخدمات والتسهيلات الجمركية، ومن أبرز هذه المبادرات في 2015 تأسيس اللجنة الاستشارية للخدمات الذكية، بمشاركة 34 شركة تمثل الشريحة الأكبر من المتعاملين في مختلف قطاعات العمل، وذلك بهدف تطوير أفكار إبداعية في مجال الخدمات الذكية، بما يتماشى مع الإستراتيجية الذكية لجمارك دبي، ويحقق الأهداف المستقبلية للإمارة، حيث تعزز مبادرات الدائرة قدرتها على تلبية تطلعات العملاء، وقد تمكنا من زيادة نسبة رضا العملاء إلى 91.2 بالمئة في 2014".