لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 26 Jan 2015 04:01 AM

حجم الخط

- Aa +

اليونان قد تنفصل عن الأتحاد الأوروبي مع فوز حزب يوناني تعهد بإنهاء التقشف

اكتسح حزب سيريزا المعارض خصومه بحسب نتائج الانتخابات البرلمانية التي تهدد بقاء اليونان ضمن الكتلة الأوروبية المكونة من عضوا يتوقف على نتائج الانتخابات التي تجرى اليوم، حيث ارتفعت نسبة المخاوف بين المستثمرين وقادة الاتحاد الأوروبي من أن فوز سيريزا يمكن أن يؤدي إلى خروج اليونان من منطقة اليورو.

اليونان قد تنفصل عن الأتحاد الأوروبي مع فوز حزب يوناني تعهد بإنهاء التقشف

حصل أمس ما يخشاه كل من المستثمرين وقادة الاتحاد الأوروبي وفاز حزب سيريزا المعارض الذي تعهد بوقف سياسات التقشف في اليونان بما يمكن أن يؤدي إلى خروج البلاد من منطقة اليورو التي تجمع 19 بلدا أوروبيا حتى الآن.

وأقر رئيس الوزراء اليوناني أنتونيس ساماراس وزعيم حزب الديمقراطية الجديدة بالهزيمة في الانتخابات التشريعية مؤكدا أنه يحترم رغبة الشعب اليوناني التي عبر عنها من خلال الصناديق. 

وذكرت الاستطلاعات الأولية أن الفارق بين "سيريزا" وحزب "الديمقراطية الجديدة" وصل إلى 16.5 نقطة، مشيرة إلى أن الحزب من المتوقع أن يحصد ما بين 146 مقعد إلى 158، علما أن الاغلبية المطلقة في البرلمان اليوناني تتطلب 151 مقعدا. 

 

وقال زعيم حزب "سيريزا" اليساري المعارض أليكسيس تسيبراس إن "مستقبل اليونان في أوروبا يعتمد على إلغاء سياسة التقشف التي فرضت على اليونان".  وأضاف تسيبراس أن "الديمقراطية ستعود من جديد لليونان من خلال هذه الانتخابات".  وأشار تسيبراس إلى أن " مستقبلنا في أوروبا، لكنه مستقبل الديمقراطية والتضامن والتعاون". 

 

وتجري الانتخابات البرلمانية، وسط مخاوف من أن يؤدي الفوز المحتمل لحزب سيريزا الرافض للتقشف إلى انسحاب اليونان من منطقة اليورو.  تأتي هذه الانتخابات بعد أن فشل البرلمان خلال ثلاث جولات بالتصويت في انتخاب رئيس جديد للبلاد، وفي مثل هذه الحالة يقضي التشريع اليوناني بحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة.  وكشفت استطلاعات للرأي أجريت في وقت سابق استمرار تقدم حزب "سيريزا" اليساري المعارض برئاسة "أليكسيس تسيبراس" على حزب المحافظين الحاكم بزعامة رئيس الوزراء أنطونيس ساماراس.