لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 17 Jan 2015 09:12 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: قرار إغلاق المحلات عند الساعة التاسعة مساءً لا يطال المولات وشهر رمضان

قرار إغلاق المحلات التجارية عند التاسعة مساءً يستثني المولات في المملكة ولا يطبق في شهر رمضان.

السعودية: قرار إغلاق المحلات عند الساعة التاسعة مساءً لا يطال المولات وشهر رمضان

أفادت صحيفة سعودية اليوم السبت أن مسودة قرار إغلاق المحلات التجارية في المملكة العربية السعودية عند التاسعة مساءً تستثني المراكز التجارية (المولات) ولن يطبق القرار طيلة شهر رمضان المبارك.

 

وكانت وزارات "العمل" و"التجارة"، و"الشؤون البلدية والقروية"، و"الشؤون الإسلامية"، و"الكهرباء" بالإضافة إلى هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قد أتمت، مؤخراً، دراسة مشروع القرار الذي حدد مواعيد عمل المحلات ما بين الساعة السادسة وحتى الساعة التاسعة يومياً على أن تتخللها فترة راحة للموظف.

 

وأكد وزير العمل السعودي عادل فقيه، قبل حوالي أسبوعين، أن مشروع تنظيم أوقات عمل المحلات التجارية وإغلاقها عند التاسعة مساءً في مراحله النهائية لدى مجلس الوزراء لإقراره.

 

وقالت صحيفة "مكة" اليومية إن القرار سيقلص ساعات التسوق الفعلية إلى 7 ساعات مقسمة إلى فترتين من العمل، الصباحية من 9 إلى 12 والمسائية من 4 وحتى 9 مساءً.

 

ونقلت الصحيفة عن رئيس لجنة المراكز التجارية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض سليمان البيز إن القرار لا يدعم بصورته المتداولة توظيف السعوديات كما أنه لا يقلل الزحام بل يقلل ساعات التسوق.

 

وقال "البيز" إنه من غير المنطقي أن تغلق المحلات في المراكز التجارية في تمام التاسعة ويبقى العمل في المطاعم والمقاهي والمناطق الترفيهية، مشيرا إلى أن تحفيز توظيف السعوديات لن ينجح إذا ما اختصرت ساعات العمل، لأن المحال في هذه الحالة ستتوجه لتوظيف موظفة واحدة وتمنحها أجرا إضافيا عن الوقت الإضافي، فيما لو تم تشغيل المحال لفترة أطول فسيتم توظيف سعوديتين، وهذا يخدم القضاء على البطالة.

 

ويلاقي مشروع القرار معارضة بعض المواطنين السعوديين والمقيمين، الذين وجدوا في مواقع التواصل الاجتماعي متنفساً لكتابة آرائهم، حيث تساءل موظفون ينتهي دوامهم في ساعات متأخرة من الليل "متى سيجلب أشيائه ولوازم منزله!".

 

وكان الاستياء الأكبر بين الفتيات، اللواتي يعتبرن التسوق لهن من الهوايات الأساسية والضرورية، وقالت إحداهن إن المحلات والأسواق تغلق وقت كل صلاة والآن ستغلق عند الساعة التاسعة مساءً وإن عليهم أن يقضين ساعات التسوق "ركضاً وهرولة حتى يلحقن اقتناء ما يُرِدن".

 

في حين تدعم السلطات ووسائل الإعلام القرار باعتباره سيوفر فرص عمل للسعوديين الذين تقدر نسبة بطالتهم بنحو 12 بالمئة.

 

ونقلت صحف محلية عن اقتصاديين، في وقت سابق، قولهم إنه في حال طُبِق القرار سينعكس إيجابياً وأهم الأمور الإيجابية هي توفير الكهرباء، وتخفيف زحام المرور، وتوفير البترول والبنزين، وستزيد فرص العمل، كما تحدثت إحصائيات أنه هناك نحو ٤٢ ألف وظيفة في المدن الرئيسة من الممكن توطينها (إحلال مواطنين بدل الأجانب) في قطاع التجزئة المزدهر في السعودية التي يبلغ عدد سكانها نحو 30 مليون نسمة