لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 26 Feb 2015 04:40 PM

حجم الخط

- Aa +

اتهام الاستخبارات البريطانية بالدفع بـ محمد موازي إلى التشدد فاصبح سفاح داعش

أشارت كيج وهي منظمة ترعى ضحايا التعذيب والاعتقال، إلى دور الاستخبارات البريطاني في تحويل شاب كويتي إلى التشدد والانضمام لداعش التي أصبح يلقب بـ الجهادي جون!

اتهام الاستخبارات البريطانية بالدفع بـ محمد موازي إلى التشدد فاصبح سفاح داعش

أشارت  كيج وهي منظمة ترعى ضحايا التعذيب والاعتقال، إلى دور الاستخبارات البريطاني في تحويل شاب كويتي إلى التشدد والانضمام لداعش التي أصبح يلقب بـ الجهادي جون!

 

ورغم أنه لا يمكن تبرير جرائم داعش الوحشية إلا أن منظمة كيج نشرت ملفا عن عضو تنظيم داعش الإرهابي، والملقب بالجهادي جون، وقيل انه شاب كويتي المولد كان يعيش مع أسرته الثرية في لندن إلى أن تعرض لعدة حوادث انتهى به الامر ليتصدر عناوين الصحف باسم محمد الموازي بلقب الجهادي جون.

 

بدأت متاعب محمد موازي بعد تخرجه من جامعة ويستمنستر وتوجهه في رحلة سفاري مع رفاقه إلى تنزانيا. ولم يسمح له بالدخول لدى وصوله إلى المطار هناك، وتعرض للإهانة والتعذيب ولاحقا "اختطف" من قبل الاستخبارات البريطانية  Mi5  واقتيد إلى امستردام حيث خضع للاستجواب والتعذيب، كما عرض عليه المحقق العمل مخبرا لديهم. ولدى رفضه تم تهديده بأنه سيصبح ملاحقا وأنهم اتصلوا بخطيبته في الكويت بحسب منظمة كيج.

تقول المنظمة أن محمد لجأ إليها سنة 2009 بعد تعرضه لمحاولة تجنيد من قبل الاستخبارات البريطانية.

وخسر بعدها وظيفته في شركة برمجيات شهيرة في الكويت، والغت عائلة خطيبته ارتباطه بابنتهم وبدأت سلسلة مشاكل وملاحقة لم تنتهي حتى بعد أن قام بتغيير اسمه إلى محمد العيان . وتم فصله من عمله من شركة تقنية وبرمجيات شهيرة في الكويت كذلك تم رفض طلبه للعمل في مركز لغات في السعودية.وعرف أهله سنة 2012 أن تمكن من الذهاب إلى سوريا.

مصادر:

http://www.itv.com/news/update/2015-02-26/cage-emwazi-harassed-by-britis...